loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الأبيض.. «أخطأ بحق نفسه»


لم يكن الكويت قادراً على المحافظة على توازنه امام القادسية ليتعثر امامه 1-3 بانتظار ما تسفر عنه الجولة الاخيرة، وربما ايضا يمتد الانتظار لوقت اخر فيما يتعلق بحكم المحكمة النهائى بخصوص نقاط الثلاث.
ولم يكن الابيض بذلك الفريق الذى اعتاد ان يفرض اسلوبه على خصومه بما انه نجح في بسط حضوره معظم فترات الشوط الاول مما مكنه من التقدم بهدف للعاجي جمعه سعيد وكان بمقدوره ان يزيد من نسبة الاهداف في حالة الارتباك التي دبت في خطوط خصمه وكما ان الابيض كل الظروف متاحة امامه ليخرج فائزا وعلى اقل تقدير متعادلا وتحديدا ان خصمه يعاني من غياب بعض عناصره الاساسية علاوة على ما واجهه من مطبات متعددة اثناء الموسم الا ان التعامل الفني من قبل الجهاز الفني للفريق لم يكن متوائما مع اهمية المباراة حيث عانى الوسط كثيرا فلم يكن باستطاعته ان يحافظ على توازنه خصوصا عند مواجهة انطلاقات الخصم في الشوط الثاني حيث عاب السيراليوني محمد كمارا وشريدة الشريدة البطء في التغطية امام حسين خاكم وفهد الهاجري اللذين عابهما ثقل الحركة فكانت الكرات الهجومية من جانب الخصم تصيبهم بالارتباك.
وبما ان لاعبي الابيض استحوذوا على الكرة كثيرا وعملوا على بناء الالعاب الهجومية بالاعتماد على تحركات فهد العنزي والمغربي عادل ارحيلي في اليسار وعبدالله البريكي وسامي الصانع في الجانب الايمن ومحاولة التحويل لعبدالهادي خميس والعاجي جمعه سعيد في المقدمة، الا ان تلك الكرات كانت من نصيب دفاعات الخصم.
كما يؤخذ على جمعه سعيد نزوله للخلف بما ان تواجده في منطقة الجزاء كان اكثر خطورة، وكان يتوجب على المدرب ان يبدأ في طلال جازع بدلا من فهد العنزي بكونه اكثر جاهزية وانتاجية عطفا على المباريات الماضية فهو يعد العنصر الفعال في صفوف الابيض ومحاولات المدرب التي عملها لم تأت بثمارها بعدما فقد الفريق التركيز وزادت حدة التوتر لدى اللاعبين مما جعلهم ان يفشلوا في ايجاد الحلول للنفوذ من الخطوط الدفاعية التي شكلها الخصم وكثيرا ما كان الاسلوب الذي اتبعه الفريق بالاعتماد على انطلاقة عبد الهادي خميس وجمعه سعيد وفهد العنزي وتمريرات البريكي من الاطراف سهل من مهام دفاع القادسية لابطال مفعوله ويحتاج الابيض للتركيز ونسيان اثار تلك المبارة واخطائها في المواجهة القادمة والحاسمة امام السالمية لكي يبقى محافظا على آماله التي تكفل له اللقب.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت