loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

العبادي يحذَّر من «انهيار عسكري» جديد في العراق


بغداد - الوكالات: دعا رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي مواطني بلاده الى التكاتف لمنع وقوع كارثة انهيار عسكري جديد تشبه ما حدث صيف 2014.
وجاء حديث العبادي على هامش لقائه وفداً من أهالي منطقة المعامل، التي شهدت احتجاجات واسعة أخيراً على سوء الخدمات. وأشار رئيس الوزراء العراقي الى أن المدن تعاني من نقص في الخدمات، وضعف في البنى التحية، وذلك نتيجة الانفاق العسكري خلال السنوات الأخيرة.
وتعهد العبادي للعراقيين ببذل جهود كبيرة لتوفير الاحتياجات. ويأتي حديث العبادي في وقت شهدت فيه مناطق شمال البلاد وخاصة محافظة كركوك تصاعد الهجمات العنيفة التي يشنها تنظيمداعش الارهابي ضد أهداف مدنية وأمنية.
لكن العبادي قال نحن نستغرب لنشر انتصارات كاذبة لـداعش على قواتنا وعلى حساب امن الوطن والمواطنين متسائلا لماذا نتحول الى ادوات بيد داعش بنشر معلومات كاذبة مثل قتل عدد من الجنود في الانبار. مؤكداً على ضرورة تعزيز النصر الذي تحقق بتضحيات العراقيين وشجاعتهم.
على صعيد متصل قال رئيس الوزراء العراقي لنظيره التركي بن علي يلدريم ان القوات المسلحة العراقية لديها تعليمات بمنع أي مقاتلين أجانب من شن هجمات على تركيا عبر الحدود.وقال العبادي نرفض أي تجاوز على تركيا من خلال أراضينا.وذكر مكتب العبادي امس أن رئيسي الوزراء بحثا الوضع على الحدود في اتصال هاتفي.
وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد ذكر الاثنين أن مدير المخابرات التركية سيلتقي بمسؤول عراقي لبحث عملية عسكرية عراقية في منطقة سنجار العراقية التي تقع على الحدود مع تركيا اذ تقول أنقرة ان أكرادا مسلحين أقاموا قاعدة هناك. وقال اردوغان ان تركيا ستفعل ما يلزم اذا فشلت العملية العراقية في سنجار.
بدوره اكد يلدريم ان بلاده لن تقوم بعمليات عسكرية تتجاوز السيادة العراقية.وقال انه لا يوجد اي اتفاق بين الحكومتين العراقية والتركية بخصوص القيام بعمليات عسكرية في الاراضي العراقية لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني. وأفاد مصدر عسكري امس بوصول رئيس اركان الجيش العراقي وقادة عسكريين عراقيين الى قضاء سنجار (120 كيلومترا غرب الموصل).وقال مصدر من الحشد الايزدي الموالي للحكومة العراقية ان الفريق عثمان الغانمي رئيس اركان الحيش العراقي يرافقه عدد كبير من القادة العسكريين العراقيين وصلوا الى سنجار واجتمعوا مع القادة المحليين للجيش والحشد الشعبي والايزيدي، كما تفقدوا مواقع الجيش والحشد في المنطقة عند الحدود مع سورية. وأضاف أنه قبل ومع وصول الغانمي قامت وحدات من الجيش العراقي بانزال جميع أعلام قوات حزب العمال الكردستاني من على المقرات والأبنية وعلى الطرق والشوارع، كما قاموا بتغطية صور وجداريات عبدالله اوجلان. وأكد المصدر أن قوات حزب العمال الكردستاني لم تنسحب من المنطقة حتى الآن لكن تحركات مسلحيهم أصبحت محدودة وهم يلازمون مقراتهم مع انزال الأعلام.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت