loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

حب الوطن انتماء فريد


لا يختلف اثنان ان الوطن هو اغلى ما نملك، واننا مهما بذلنا لاجله، فلن نوفيه حقه، فقد عشنا تحت ظله، واكلنا من خيراته، وترعرعنا فوق ارضه وبين جنباته، وتوافر لنا بهذا الوطن الامن والامان، وبعد كل ذلك فمن منا لا يحب الوطن؟
يكفينا من ذلك كله ان ديننا وشريعتنا السمحة التي حثتنا على الانتماء الى الوطن، ومن هنا ينطلق حب الوطن، ويترسخ الانتماء، فالاسرة مسؤولة والمجتمع مسؤول والمؤسسة التربوية «المدرسة» مسؤولة عن غرس هذا الحب في قلوب ابنائنا الطلبة، وتنمية ذلك الحب والانتماء.
حب الوطن انتماء فريد واحساس راق وتضحية شريفة ووفاء كريم، فهو ليس مجرد لباس او لهجة او جنسية او قانون او اصباغ على الوجه، انه اسمى من ذلك جميعا، انه حب سام، ويمكن غرس معانيه في نفوس ابنائنا من خلال: ربط ابناء الوطن بدينهم، وتنشئتهم على التمسك بالقيم الاسلامية، والربط بينها وبين هويتهم الوطنية، وتوعيتهم بالمخزون الاسلامي في ثقافة الوطن باعتباره مكونا اساسيا له.
تأصيل حب الوطن والانتماء له في نفوسهم في وقت مبكر، وذلك بتعزيز الشعور بشرف الانتماء الى الوطن، والعمل من اجل رقيه وتقدمه، واعداد النفس للعمل من اجل خدمته ودفع الضرر عنه، والحفاظ عن مكتسباته.
وتعميق مفهوم السمع والطاعة لولاة الامر في نفوسهم، انطلاقا من حث القرآن الكريم على ذلك.
تعزيز الثقافة الوطنية بنقل المفاهيم الوطنية لهم، وبث الوعي بتاريخ وطنهم وانجازاته وتثقيفهم بالاهمية الجغرافية والاقتصادية للوطن.
تعويدهم على احترام الانظمة التي تنظم شؤون الوطن وتحافظ على حقوق المواطنين وتسيير شؤونهم، وتنشئهم على حب التقيد بالنظام والعمل به.
وتهذيب سلوكهم واخلاقهم، وتربيتهم على حب الاخرين.
أيضا تعويدهم على حب العمل المشترك، وحب الانفاق على المحتاجين، وحب التفاهم والتعاون والتكافل والالفة.
وأخيرا ضرورة نشر حب المناسبات الوطنية الهادفة والمشاركة فيها والتفاعل معها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت