loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

التحالف: «العملية» منسقة بمسيرات ونيران غير مباشرة.. ونحتفظ بحق الرد

سورية.. هجوم يستهدف قاعدة «التنف» الأميركية


عواصم- الوكالات: استهدف هجوم بطائرات مسيرة ليل الأربعاء «الخميس» قاعدة التنف العسكرية الواقعة في جنوب سورية قرب الحدود مع العراق والأردن، والتي يستخدمها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
وأكد المتحدث باسم القيادة الأميركية الوسطى الكابتن بيل أوربن أن منطقة قاعدة التنف تعرضت إلى هجوم متعمد ومنسق بطائرات مسيرة ونيران غير مباشرة. وأوضح المتحدث أن الهجوم لم يسفر عن إصابات في صفوف القوات الأميركية، وأن العمل متواصل للتأكد ما إذا كان الهجوم أوقع إصابات في صفوف الشركاء، على حد تعبيره. وقال إن القيادة الأميركية الوسطى تحتفظ بحقها في الرد على الهجوم في الزمان والمكان المناسبين.
وتقع القاعدة في منطقة إستراتيجية قرب معبر التنف الحدودي السوري مع العراق والأردن.
وأقيم الموقع عندما سيطر مقاتلو تنظيم «داعش» على شرق سورية، عند الحدود مع العراق.
والتنف هو الموقع الوحيد الذي فيه وجود أميركي كبير بسورية خارج الشمال الذي يسيطر عليه الأكراد.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقرّه في بريطانيا في بيان «دوّت انفجارات في قاعدة التنف العسكرية التابعة للتحالف الدولي نتيجة قصف من طائرات مسيّرة على البوفيه ومسجد ومستودع للمواد الغذائية داخل القاعدة». وأضاف المرصد أنّ هذا الهجوم «لا يُعلم ما إذا كان يقف خلفه تنظيم «داعش» أو الميليشيات الإيرانية» التي تقاتل دعماً للنظام السوري، مشيراً إلى «عدم ورود معلومات عن خسائر بشرية».
من جهة ثانية، قالت السفارة الأميركية لدى سورية، امس إن واشنطن تستنكر تصاعد العنف والهجمات في سورية، إثر عدة هجمات شهدتها سورية بين دمشق وإدلب وحمص.
وأضافت السفارة عبر حسابها في تويتر «ندعو جميع الأطراف إلى احترام وقف إطلاق النار الحالي، والتركيز على خفض فوري للتصعيد، وحماية أرواح المدنيين قبل أي شيء».
وشهدت دمشق هجوماً يعد الأكثر دموية في العاصمة السورية منذ سنوات، حيث لقي 14 شخصاً حتفهم عندما انفجرت قنبلتان جرى لصقهما في حافلة تقل جنوداً سوريين خلال ساعة الذروة الصباحية الأربعاء. وبعد وقت قصير من تفجيري دمشق، قصفت القوات الحكومية بلدة تسيطر عليها المعارضة في إدلب، ما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل بينهم أربعة أطفال.
الى ذلك، قالت ريتا كاتز مديرة موقع «سايت» على تويتر إن جماعة تُعرف باسم «سرايا قاسيون» أعلنت مسؤوليتها عن هجوم دمشق


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات