loader

دوليه

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

يونايتد عاد من بعيد


اقتنص مان يونايتد الإنكليزي «ريمونتادا» فرصة ثمينة أمام أتالانتا الإيطالي حينما قلب تأخره بهدفين إلى فوز 3-2، ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة السادسة في دوري أبطال أوروبا. ويدين «الشياطين الحمر» بهذا الفوز المهم إلى أهداف الثلاثي ماركوس راشفورد (53)، هاري ماغواير (75)، والبرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب هدف الفوز (81)، في حين أحرز الكرواتي ماريو باساليتش (15) والتركي ميريح دميرال (29) هدفي أتالانتا.
وبالتالي، تصدّر يونايتد مجموعته مع ست نقاط من ثلاث مباريات، وخلفه أتالانتا مع أربع نقاط بفارق هدف وحيد عن فياريال الإسباني الذي حقق فوزه الأول في المسابقة على حساب يونغ بويز السويسري 4-1.
وبهذا الفوز استعاد مان يونايتد أداءه القوي الذي يتيح لمدربه النرويجي أولي-غونار سولشاير تنفُّس الصعداء، بعدما كانت أي خسارة محتملة ستضع مصيره تحت مقصلة الإقالة.
وعلى ملعب «أولد ترافورد»، كان أتالانتا سبّاقاً إلى التسجيل في الدقيقة الـ 15، بعدما أرسل دافيد زاباكوستا «عرضية» أرضية داخل منطقة الجزاء إلى باساليتش الذي سدد مباشرة في شباك الحارس الاسباني دافيد دي خيا.
ووضع أتالانتا «الشياطين الحمر» في موقف صعب بمضاعفة النتيجة بعدما ارتقى ديميرال لركنية، حوّلها برأسه في الشباك بعد خطأ في التموضع من القائد ماغواير (29).
لكن يونايتد انتفض في الشوط الثاني في المباراة، بدءاً من تقليص الفارق في الدقيقة 53، بعدما أرسل البرتغالي برونو فيرنانديش بينية خيالية لراشفورد الذي انفرد بالحارس وأسكن الكرة أرضية إلى يساره.
وحمل هدف راشفورد الرقم 300 لمان يونايتد في كل المسابقات بقيادة سولشاير، رغم أن الفريق الإنكليزي فشل في الحفاظ على شباك نظيفة على أرضه في 12 مباراة متتالية، وهي السلسلة الأكثر طولاً لـ «الشياطين الحمر» منذ فبراير عام 1964 (13 مباراة).
وعوّض ماغواير الخطأ الدفاعي الذي ارتكبه بادراكه التعادل ليونايتد في الدقيقة الـ 75، بعدما تابع عرضية من فيرنانديش، مسدداً الكرة في الشباك، ليحرز باكورة أهدافه الأوروبية مع فريقه.
ومع مواصلة الضغط، وفيما بدا أتالانتا متراجعاً ومكتفياً بالتعادل، كان رونالدو المنقذ الدائم في المرصاد، فاقتنص هدف الفوز في الدقيقة الـ 81، برأسية قوية لم يحرك لها الحارس ساكناً، ليخرج رجال سولشاير مع ثلاث نقاط في جعبتهم.
وفي المباراة الثانية، حقق فياريال الإسباني أول فوز له في المسابقة هذا الموسم بإسقاطه مضيفه يونغ بويز 4-1. وافتتح يريمي بينو التسجيل للفائز في الدقيقة السادسة، وأضاف المهاجم الدولي جيرارد مورينو هدفين (15 و88)، قبل أن يختتم البديل النيجيري سامويل تشوكويزي الرباعية (90+2). وسجل للخاسر الكونغولي ميشاك إليا (77).


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات