loader

دوليه

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

يوفنتوس وتشلسي حقَّقا المطلوب


حقق يوفنتوس الإيطالي فوزاً في الوقت القاتل على مضيفه زينيت سان بطرسبرع الروسي بهدف نظيف ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الثامنة في دوري أبطال أوروبا الأربعاء، التي شهدت استعراضاً لتشلسي الإنكليزي على ضيفه مالمو السويدي بـ «رباعية» نظيفة.
وبعد بداية كارثية على وقع رحيل رونالدو، وخسارتين من مبارياته الثلاث في الدوري، استعاد فريق «السيدة العجوز» بريقه.
وسجل السويدي ديان كولوسيفسكي هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الـ 86، ليرفع يوفنتوس رصيده إلى 9 نقاط بالعلامة الكاملة في الصدارة، في حين تجمد رصيد زينيت عند ثلاث نقاط في المركز الثالث. وكان يوفنتوس أطلق حملته الأوروبية بنجاح بعدما حجز مقعده القاري بشق الأنفس في المرحلة الأخيرة للموسم الماضي، ومنحه الفوز على تشلسي 1-0 في الجولة السابقة قبل التوقف الدولي، جرعة معنويات كبيرة.
أما تشلسي، الذي أسداه يوفنتوس خدمة كبيرة، فعوّض باكتساح ضيفه السويدي على ملعب ستامفورد بريدج 4-0. وجاء هذا الفوز السهل لرجال المدرب الألماني توماس توخل بأهداف الدنماركي أندرياس كريستينسن (9) الذي سجل أول أهدافه مع البلوز بعد 137 ظهوراً، والإيطالي جورجينيو (21 و57 من ركلتي جزاء) والألماني كاي هافيرتس (48).
ورفع تشلسي رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني، في وقت بات مالمو متذيلاً من دون نقاط. لكن المباراة لم تخلُ من النكسات بالنسبة لتشلسي، إذ تعرض المهاجمان الألمالي تيمو فيرنر والبلجيكي روميلو لوكاكو للإصابة، وبالتالي قد تكون المباريات المقبلة صعبة على الـ «بلوز» في حال طال غياب مهاجميه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات