loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إضاءات

كيف تتم إقالة المهندسة هدى المطيري من موقعها وما الذنب الذي اقترفته؟


تفاجأ التربويون بقرار مجحف وبعيد تماما عن اتباع التسلسل القانوني للعقوبات وهو اقالة مديرة نظم المعلومات بوزارة التربية هدى المطيري: هذا القرار الذي صدر بلا سابق إنذار وبلا ذنب اقترفته المهندسة هدى المطيري التي يشهد لها الجميع بالكفاءة العالية والاخلاص والتفاني في عملها احدث صدمة كبيرة داخل وزارة التربية وما تتناقله أروقة وزارة التربية أن قرار اقالة المهندسة هدى المطيري صدر من وزير التربية لمجرد الاختلاف في الاراء والتوجهات، كما ان ما يشاع ان المهندسة هدى المطيري اعترضت على توجه الوزارة نحو المنصة التعليمية واصرار الوزير على التعليم الالكتروني رغم ما يعتري هذه المنظومة من نقص في الكوادر والتدريب ورغم ما يعتريها من اسباب الفشل قبل بداية انطلاقها التي تبشر البدايات ان المنظومة الالكترونية والتوجه نحو المنصة فاشل تماما وظهر ذلك عبر ضعف المنصة وصعوبة التعامل معها من جانب الطالب والمعلم معا.
إن القرارات التي تصدر حسب الاهواء والبعيدة تماما عن احقاق الحق وتبادل وجهات النظر بين الطرفين تؤكد اننا في مجتمع لا يحترم الرأي الاخر ولا يقيم له وزنا.
كما أن قرار اقالة المهندسة هدى المطيري لمجرد الاختلاف في الرأي لا يجب ان يصدر في دولة مؤسسات وقانون فدولة المؤسسات تفرض علينا اتباع القانون وليس مجرد السير خلف الاهواء والتوجهات والتخلص من كل من يخالفك الرأي فالمجتمعات المتقدمة تحترم الرأي الاخر وليس اتباع قانون الغاب السائد حاليا في وزارة التربية.
حفظ الله الكويت وأميرها وأهلها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات