loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

وقف الدعومات الحكومية... والرياضية أيضا!


تناولت بعض وسائل التواصل الاجتماعي اخباراً مفادها توجه الحكومة الى اعادة النظر بالدعومات الحكومية للكثير من الخدمات التي تقدمها للمواطنين مثل الكهرباء والماء (حيث سيتم تطبيق القراءة الالكترونية الى ان تضع اسعارا جديدة لها) ومواد التموين والغاز والبنزين.... الى ان وصلت الى القطاع الرياضي ايضا في مراجعة ما يتم صرفه للاندية الرياضية سنويا من دعومات لمختلف الخدمات التي تقدمها الاندية للرياضيين.... خبر لا اعتقد انه نشر او سرب بالغلط ولكن الغرض من تسريبه هو ان يبدأ المواطن الكويتي بالتوقف من الهدر الذي يقوم به لمختلف الخدمات. ولكن عندما تكون الرياضة من هذه القائمة فالوقت قد حان لكل نادٍ بأن يفكر مليا كيف سيدعم ميزانيته اذا رفعت الهيئة يدها من دعمهم في مختلف الالعاب الرياضية وان تبدأ مجالس ادارات الاندية التخطيط بطريقة سليمة في صرف ميزانيتها السنوية ومدى كفايتها للالعاب التي ترعاها... فالخطوة يجب ان تأتي منهم لانه لا يحق لهيئة الرياضة الزامهم بذلك لان كل نادٍ مستقل بقراراته (ولن يسمع ولن يطبق اي رؤية من استراتيجية هيئة الرياضة التي تناقش هذه الايام في اروقة الهيئة) فالمطلوب من الهيئة والاندية والاتحادات الاهتمام بالالعاب التي تنتج بطلاً ومشاركة جادة وتقديم عروض رياضية (مباريات) مشوقة لكي يحضر الجمهور للملعب ومن ثم تتحفز الشركات والقطاع الخاص برعاية الابطال الرياضيين في اي لعبة او ناد او اتحاد. فحل ايقاف الدعم الاضافي للاندية هو دخول القطاع الخاص بشراكات تجارية مع الاندية بشكل عام او مع كل لعبة بشكل خاص بما فيها المراحل السنية ( مثلا: فكرة تحويل فرق القدم الى شركات فرعية من النادي).
صدقوني شخصيا ليس لدي قناعة ان حكومتنا فقيرة فنحن والحمد لله دولة غنية ونعلم ذلك ويعلمه العالم اجمع رغم الفساد الموجود لدينا... ولكن المشكلة تكمن في سوء الادارة (في أغلب الهيئات الحكومية) والتي اثرت على حياتنا اليومية واصبح الكويتي كل يوم يترقب فضيحة فساد جديدة تحبطه من الاستمرار بالعمل والعلم والتجارة والصناعة والاستثمار.... الخ في المجتمع الكويتي. فكل يوم نأتي بفكرة لكي نغطي على فشلنا في المجال الرياضي واولهما هو سوء استخدام النظام الديموقراطي في الهيئات الرياضية..! الامر الذي يجبر الدولة على ايجاد مخرج من هذه الازمة ولكنها في اغلب الاحيان لا تعاقب من يسيء استخدام السلطة في المجال الرياضي!... والله من وراء القصد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات