loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

عمتنا السيدة زينب


تحايا لعمتنا الفائقه
تطل من الروضة الشائقه
تضوع جو المكان بها
زهور الوداد بها عابقه  
دخلت وملئي شوق كما
جميع النفوس لها تائقه
بفاتحة وصلاة على
بشير الورى ذي الحصى الناطقه
هنا يسكن القلب في واحة
وتسكن أشواقه العالقه
هنا تعرف الروح أحبابها
وتنعم أنفاسها العاشقه
وقارك أينع في خاطري
وطاف بأنوارك الرائقه
فأجمل من كل صبح بهي
لقاء ذوي الصحبة الصادقه
وأثمن من كل كنز خفي
وصال مع الأسرة الباسقه
فآل النبي شموس الهدى
بطيب الخصال لهم سابقه
أب باسل فارس في الوغى
يجوب بطعنته الخارقه
وأم بتول حنون سمت
بفيض مشاعرها الدافقه
وزينب بهجة زوارها
وزينة آلائها البارقه
رئيسة ديوان أهل التقى
ودائرة الفضل والذائقه
مشيرة خير وبشرى لمن
أراد مشورتها الحاذقه
وأم العواجز والمضنكين
ومن كان في محنة ضائقه
عقيلة قوم ذوي حكمة
ورأي به الحجة الواثقه
أتى ابن زياد ببهتانه
فجاءت برد كما الصاعقه
فأخرست اهل الدنى والهوى
وكل مطاياهم الفاسقه
كذلك راية آل النبي
بكل زمان هي الخافقه
وقالت دعاء لمصر التي
تلقت حفاوتها اللائقه:
(نصرتم وآويتمونا فلا
أريتم مدى الدهر من ناعقه)
وصلى الإله على المصطفى
شفيع مشفع من حارقه
وآل كرام ذوي ميزة
فكل صلاة بهم لاصقه


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد