loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أكدت أن التطعيم إلزامي للطلبة الحاضرين للقاعات الدراسية

«الجامعة»: الاشتراطات الصحية متوافرة في مرافقنا


أكد عميد كلية العلوم الادارية د. محمد زينل ان عودة الطلبة للدراسة التقليدية لم تعلن بالشكل الصحيح على وسائل الاعلام، مشيراً الى ان إدارة الجامعة اشترطت للعودة للدراسة بأن يكون هناك تطعيم للطلبة والأساتذة ومنتسبي الجامعة، بالاضافة الى بحث آلية كيفية التعامل مع غير المطعمين. وأضاف ان الاشتراطات التي وضعتها وزارة الصحة، متوافرة في اغلب الكليات، لذا فان كلية العلوم الادارية طالبت بالعودة الى التعليم التقليدي الكامل، الا ان بعض الكليات لديها العذر في عدم العودة بسبب وجود اعداد كبيرة وكثافة طلابية كبيرة في كلياتها، وهو ما يصعب عليها العودة الى مقاعد الدراسة بشكل كامل.
وذكر زينل ان كلية العلوم الادارية ليست لديها كثافة طلابية كبيرة وانه تم الاتفاق بأن تكون الشعب الدراسية ذات الكثافة الكبيرة «أونلاين»، على ان تكون الدراسة بالأصل حضورياً بنسبة 90 في كل الأحوال و10% أونلاين، لبعض الشعب الدراسية لظروف معينة وفي أوقات معينة.
وأكد وجود تنسيق بين الجامعة ووزارة الصحة حول آلية فحص الطلبة، لاسيما بعد تغيير الظروف والمعطيات بالنسبة لانتشار فيروس كورونا وقلة اعداد المصابين، بالاضافة الى وجود انفتاح في البلد، ورفض محاسبة الجامعة على الطريقة القديمة مثلما تم قبل سنة ونصف السنة، ولابد من معرفة الاشتراطات الجديدة الخاصة بالوقاية من «كورونا». وبالنسبة لما صرح به د. خالد السعيد قال: لم ينتظر ولا نعلم اذا كان تصريحه مرتبطا باجتماع الجامعة ام لا؟ وعموماً فان وزارة الصحة هي المعنية بتطبيق الاشتراطات الصحية على قطاعات الدولة، ولديها كافة الصلاحيات، وهناك قوانين ومحاذير لا نستطيع تخطيها، ونحن نتبع جهات اعلى، وكان يجب على الصحة وضع المقترحات بالنسبة للفئات وغيرها من الاقتراحات.
وسائل الوقاية
بدوره قال عميد كلية الآداب د. عبدالله الهاجري: ان مجلس الجامعة اقر خلال اجتماعه يوم الثلاثاء السماح للكليات بالعودة للدراسة التقليدية.
وأضاف ان كلية الآداب تعتبر ذات كثافة كبيرة حيث يتجاوز عدد الطلبة 7500 مسجلين في اقسامها المختلفة، كما تقدم الكلية مقرر الثقافة الذي يخدم جميع الكليات كمقرر تاريخ الكويت والحديث المعاصر وتاريخ الحضارة العربية الاسلامية وجماليات الاداب العربي وأيضا تدريبات لغوية، فهي تخدم جميع الكليات سواء الهندسة او الطب او العلوم الاجتماعية والتربية، وعليه فان عدد المسجلين في كل فصل دراسي يتجاوز 12500 طالب بالكلية، ما ادى الى اتخاذنا قرارا بان تكون الدراسة عبر «الاونلاين»، حرصاً على صحة الطلبة ومنتسبي الجامعة، وحتى لا تكون كلية الاداب مقرا لتفشي الوباء. وذكر الهاجري أن القرار كان صعباً على الكلية وكنا نتمنى العودة للدراسة التقليدية ولكن في ظل محدودية المساحة والاحترازات الصحية قررنا عدم العودة للمقاعد في الفصل الدراسي الأول، وقد استثنى من ذلك بعض المقررات ذات الطبيعة الخاصة التي تحتاج الى مختبرا او تدريسا خاصا في الكلية، وسيكون معها تطبيق الاشتراطات الصحية بعدم الدخول الا بالتطعيم، اما بالنسبة لغير المطعمين فسيكون هناك تنسيق مع وزارة الصحة، واعتقد بأن جامعة الكويت ستطبق ما تطبقه وزارة التربية في التعامل مع المعلمين والمعلمات وحتى المجمعات التجارية، فيجب ان يكون هناك تطعيم ومن لم يطعم فعليه اجراء PCR. واختتم الهاجري بقوله: نتمنى ان تعود الدراسة وان نخرج من هذه المرحلة الى مرحلة افضل، مؤكداً ان الجامعة ستعمل على تطبيق الاشتراطات الصحية والتباعد بين الطلبة في الكلية باستخدام الادوات والوسائل الوقائية من «كورونا».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد