loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

التقشف يضرب مشتريات الحكومة.. وشد الحزام طوعاً أو كرهاً

الضرائب والسحب من «الأجيال».. قادمان


وجَّه المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، كتاباً الى وزارة المالية، تضمن متابعة المتطلبات التشريعية للوزارة الواردة في برنامج عمل الحكومة، والتي تشمل 3 قوانين هي الدين العام، الضريبة المضافة، والضريبة الانتقائية، والسحب من الأجيال. فيما كشفت مصادر موثوقة لـالنهار عن دخول الجهات العامة في البلاد، حالة تقشف للسيطرة على مصروفاتها وتقليص العجز المالي، حيث شهد العام الحالي أكبر نسبة لخفض مشتريات السلع والخدمات على الإطلاق. وبينت المصادر ذاتها، أن حالة التقشف تأتي طوعاً أو كرهاً، فلا استثناءات لأي جهة كانت ولا اعتمادات إضافية إلا للضرورة القصوى، لاسيما أن مصادر التمويل محدودة، موضحة أن حزام الإنفاق على أشده نظراً لقلة المصادر التمويلية. وتوقعت المصادر، اللجوء للسحب من الأجيال في حال تمهيد طريق سياسي ملائم، مشيرة الى أن مؤسسات دولية عديدة تدعو الكويت لمواصلة الإصلاحات بعد رسوخ التعافي. وحذرت من التوسع في الإنفاق على المشروعات التنموية، دون غطاء مالي أو تمويل بديل، موضحة ان هذا الأمر قد يؤدي الى اتساع رقعة العجز. وتحدثت المصادر عن دراسات عديدة قدمت في الآونة الأخيرة لتقنين الصرف على الرواتب والدعوم، لكن الحسم فيها يتطلب التأني بسبب مخاوف من غضب شعبي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات