loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بداية السطر

اليوم الوطني السعودي


ليست الكويت مجرد دولة يجمعها معها النسب، او الجغرافيا، او الاقتصاد، او الديانة الواحدة، هي لها كما قال عنها المغفور له بإذن الله الشيخ صباح الأحمد «المملكة العربية السعودية أمنا».
اكتب هذا المقال بالتزامن مع اليوم الوطني السعودي، الذي يصادف العام 91 على توحيد المملكة العربية السعودية، والتي اسسها «معزي» رحمه الله، تأسست على شرع الله وسنة نبية عليه افضل الصلاة والسلام، تعددت الأزمنة وتغيرت الوجوه والمعطيات، لكن تبقى المملكة العربية السعودية هي عاصمة كل الدول الاسلامية والعربية، لم لا وهي مهبط الوحي وموطن خاتم الأنبياء والرسل، انها الدولة الوحيدة التي تعمل ماتراه مناسباً وفق سيادتها دون اي اعتبار للضغوط الخارجية، بل ان كل الدول العظمى تتمنى ان تكون شريكة للمملكة العربية السعودية في كل المجالات، لما تتمتع به المملكة من قدرات عديدة.
ومنذ الأزل كانت العلاقة بين الكويت والمملكة العربية السعودية وطيدة، فكانت الكويت هي منطقة انطلاق المغفور له برحمة الله الملك المؤسس عبدالعزيز بن سعود لتوحيد المملكة العربية السعودية، كما ان موقف الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- ابان الغزو العراقي الغاشم للكويت، ليس بغريب على حكام المملكة، وتجسد هذا الموقف في مقولة الفهد الشهيرة {ما في كويت وسعودية في بلد واحد، يا نعيش سوا يا نموت سوا}، فمثل هذه المواقف لايمكن لكائن من كان نسيانها او انكارها، علاوة على ان حكام الكويت كانت وجهتهم الخارجية الأولى الى المملكة العربية السعودية، ودائماً مانجد ان التمثيل الدبلوماسي بين البلدين على اعلى المستويات.
يعتبر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، هو العهد المجدد للمملكة على جميع المستويات، وذلك عبر التحول الكبير في سياسة المملكة الخارجية، والى التغيرات العمرانية والاقتصادية فيها، وهذا العهد يشرف على تنفيذه ولي العهد صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان، ان هذا الشاب هو عراب التطور والتغيير الملحوظ مؤخراً في المملكة العربية السعودية، ليجعل من المملكة نموذج منقطع النظير للدولة الحديثة المتمسكة بعقيدتها وعاداتها بنفس الوقت، وهنا لن اتحدث عن نتائج هذا التطور التي ظهرت بشكل سريع فاق كل التوقعات، لكن سوف اعرج على سياسة التغير عبر اختيار سفراء خادم الحرمين، وأعني هنا سفير خادم الحرمين الشريفين في الكويت السفير خالد بن سعد آل سعود، هذا السفير النشط الذي غير مفهوم السفراء لدى اغلب المتابعين لأدواره، فتجده متواصلا هنا وهناك، كما ان لجهوده المشهودة لتذليل الصعوبات التي تواجة الجميع اثرا كبيرا، فهنياً للشعب السعودي بولاة امره وهنيئاً لهم مثل هذا السفير.
* * *
الكلمات التي تصف حب الأوطان كثيرة ومتعددة، لكن قلما نجد كلمات تصبح رمزا للوطن مثل كلمات صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالمحسن التي قال فيها:
فوق هام السحب وإن كنتي ثرى
فوق عالي الشهب يا أغلى ثرى
مجدك لقدام وأمجادك ورى
وإن حكى فيك حسادك ترى
ما درينا بهرج حسادك أبد
أنتِ ما مثلك بهالدنيا بلد
والله ما مثلك بهالدنيا بلد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات