loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

زار «النهار» والتقى السيد جواد بوخمسين ورئيس التحرير ونائبه

المطيري: 3 ركائز لنهضة الإعلام.. إعادة الهيكلة.. ميكنة الخدمات وحوكمة الإجراءات


قام وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري بزيارة لـالنهار أمس ضمن جولة على عدد من الصحف اليومية يرافقه وكيل وزارة الاعلام المساعد للصحافة والنشر عادل العازمي، وكان في استقباله السيد جواد بوخمسين ورئيس تحرير النهار عماد بوخمسين والسيد أنور بوخمسين ونائب رئيس التحرير سامي النصف.
وأكد زير الإعلام سعادته بتواجده في النهار والتواصل مع إدارة تحرير الجريدة والعاملين بها، موضحا أنه يعمل من خلال استراتيجية بنيت على قواعد أساسية، ومن أهم هذه القواعد الاهتمام بروادنا ومرجعيتنا في جميع المجالات والذين استفدنا منهم بالمعلومات التاريخية والخارجية والتجارب الدولية المميزة، فأخذنا 24 تجربة دولية على مستوى العالم.
وتابع: لدينا نقطة تعتبر الأهم في استراتيجيتنا، وهي عدم السماح بأن تأتي تلك الاستراتيجيات عن طريق الشركات بطريقة البراشوت لاننا بالنهاية كعاملين وأبناء البلد من الكويتيين العاملين في الوزارة علينا أن نكون ملمين بهذه الاستراتيجية حتى نتمكن من تنفيذها بشكل صحيح.
وزاد: استمعنا اليوم لكل الكلام التاريخي الذي تفضل به عمي أبو عماد لكي نتعلم ونستفيد من المواقف والتحديات الدولية واثرها على الاقتصاد والسياسة، وغيرها سواء انعكست بشكل ايجابي أو سلبي، ونحن لدينا 45 من الكفاءات الشبابية مستعدون لتنفيذ الاستراتيجية، ولدينا ما يكفي من الناشطين والإعلاميين والكفاءات الطموحة ولدينا كل المقومات التي تمكننا من إطلاق استراتيجيتنا.
وأضاف: وكذلك لدينا التكنولوجيا التي تمكننا من الاطلاع على كل الاستراتيجيات في العالم ونحتاج إلى الثقة الكبيرة بأنفسنا لنقوم بذلك، وفعلا نفذنا 41 حلقة نقاشية واستمعنا للصحف ووسائل الإعلام والمواقع الالكترونية والمؤسسات الحكومية والمجتمع المدني، وجمعنا كل تلك الافكار وعرضناها على 7 محكّمين، وكان هناك جهد كبير للأمانة العامة للتخطيط ومعهد التخطيط العربي وعدد من المؤسسات العالمية للتخطيط وتم اعتمادها، مشيرا إلى انه تم اطلاق الاستراتيجية من خلال التواجد في الصحف ووسائل الاعلام.
وزاد: ركزنا في العام الأول من الخطة على 3 ركائز أساسية، وهي إعادة هيكلة القطاعات وميكنة الخدمات وحوكمة الإجراءات في كل قطاعات الوزارة، لأننا إذا كنا نريد التحرك للخارج يجب أن نبدأ بأنفسنا، فإذا كانت هيكلة الوزارة طموحاً وتوافرت البيئة الآمنة والممكنة أستطيع أن أنطلق للمؤسسات الأخرى ليكون الجميع شريكاً فيها، وليكون لدينا شفافية وأعمالنا معلنة للجميع وليكون كل شيء مثمراً والبنى التحتية واضحة للجميع، ولمن يريد التطوير فلدينا قفزات بناءة مع وجود الشفافية.
وأضاف أن النقطة الثالثة هي حوكمة الإجراءات وجعلها خدمات إلكترونية ويجب ان تكون محكومة بالمعايير المتاحة وتكافؤ الفرص والجودة في البرامج، وكيف نقدم برامج إعلامية مميزة وتعزيز القدرة التنافسية الوطنية وهي أمور مكملة ومسندة لنا بحيث يكون رديفاً مسانداً للحكومة لخدمة الكويت وبأكثر من لغة وأسلوب احترافي ومناسب.
وقال: الثقافة يجب ان تنتشر للجميع ونسعى للتطوير ونحقق النتائج في ظل اختلاف علم الإدارة بوجود أهم شريك لنا وهو القطاع الخاص، الذي له دور كبير ويجب تمكينه ليقوم بدوره المطلوب، ولدينا العديد من المشاريع التي سنتيح الفرصة للقطاع الخاص للاستثمار فيها ليطور من المنشأة ونستفيد من ارتباطاته مع الشركات العالمية، لافتا إلى لقاء سمو رئيس مجلس الوزراء مع القياديين ووضع رسائل بشكل مباشر بشأن ادوارهم وتحملهم المسؤولية وأداء اعمالهم بأكمل وجه، وقال: نحن متفائلون بكل امانة بكل مؤسسات الدولة كافة، ونرى تحركاً طموحاً وخطوات جدية ملموسة ستكون نتائجها مثمرة إن شاء الله. وأردف المطيري: الشباب الآن هم 72 في المئة من أبناء الوطن، وهم ركيزة اساسية وقد أعلنا في اليوم العالمي للشباب أن مؤشر التنمية للشباب في الكويت اصبح في المركز الـ 27 عالميا والأول عربياً، وهذا دليل على اهتمام الدولة بالشباب ودعمهم واعطائهم الفرصة ونحن نراهم اليوم يحصدون الجوائز على مستوى عالمي، وعندنا كفاءات وطنية من الشباب نفتخر بها ونريد لهم الاهتمام بدراستهم وتوجهاتهم وبالنواحي الاقتصادية والعلمية ويهتمون بأدق التفاصيل، وما علينا الا الثقة بهم ونعطيهم المساحات الممكنة لإبراز قدراتهم.
وأضاف: هناك توجه لاشراك القطاع الخاص في كل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ونحن أقررنا في الهيئة العامة للشباب لائحة تتيح الفرصة لاستثمار مواقع مراكز الشباب وهي مواقع مميزة داخل المناطق ليستفيد منها اصحاب المشاريع الصغيرة كمرحلة أولى، وكذلك المشاريع الكبيرة في بعض المواقع سيطرت فيها المنصة الاستثمارية، وتم تشكيل لجنة من خلال الصندوق الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة مع وزارة التجارة ووزارة الإعلام لكل المستثمرين، بالاضافة إلى انه لابد ان يكون هناك مدينة اعلامية كمدينة إنتاج ضخمة ونسعى لطرحها قريبا بعد اتمام الاجراءات اللازمة وكثير من المشاريع سيتم تحريرها من الصعوبات والاجراءات ليتم إنجازها، طموحنا اكبر ونريد شراكة اوسع مع القطاع الخاص وتنافساً وطنياً يرفع من كفاءة الاقتصاد. وختم: انا هدفي ان ارى الإعلام الكويتي والصحف تتطور وتسهم في التنمية والتطوير ونحتاج لافكار جديدة تسهم في ذلك وسننظر الدراسة التي تقدمتم بها لتطوير الاعلام.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات