loader

الخميس Al wanees

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

تحوَّلت خلية نحل لاستقبال الرُّواد في الإجازات والعُطل

«الكافيهات» والمطاعم الشبابية أعادت الروح لـ«العاصمة»


تحوَّلت الديرة في الليل خلية نحل وقبلة للشباب لقضاء أوقاتهم فيها بعد ان انتشرت المطاعم والكافيهات في جوانب الديرة كافة لتفتح عصراً جديداً من «البيزنس» في الديرة بعد سنوات من سيطرة الظلام عليها بعد الساعة الثامنة مساء.
المشاريع الشبابية الجديدة النوعية والمتخصصة في قطاع المطاعم والكافيهات اصبحت تمثل علامات تجارية بما تقدمه من مشروبات واطعمة جديدة اغلبها كان يقدم في الخارج واصبح الشباب يبدعون فيها تقديم الاطعمة والمشروبات الخاصة بالكاريبي واميركا اللاتينية مما اسهم في عودة الروح من جديد الى قلب منطقة العاصمة لتنوعها وتفردها في تقديم الخدمات لهم.
ويوميا بعد انتهاء تداعيات الجائحة اصبحت الديرة ملتقى الشباب ويوميا يتم افتتاح كافيه او مطعم شبابي جديد في اطار المشاريع الصغيرة بابداع نوعي وابهار وتنويع المطابخ بها وتواجد الأكلات العربية بجانب الأجنبية وتوافر جميع الماركات العالمية التي يبحث عنها المواطنون بمختلف اعمارهم.
واصبحت الكافيهات والمطاعم وجهة للترفيه للمواطنين والوافدين بما توفره من اجواء ممتازة وجاذبة للجيل الجديد والذين اصبحوا رواداً لها في الاجازات لينشط معها قطاع الضيافة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

فالعاصمة تحولت في الآونة الاخيرة للأفضل حيث اصبحت منطقة جاذبة في جميع الأوقات صباحا وفي الظهيرة ومساء لما توافر بها من خدمات ترفيهية مثل الكافيهات والمطاعم العربية وأخرى ذات الطابع الغربي والشرقي وهي تمثل تحولا كبيرا جعلت مرتادي المنطقة اكثر بهجة وسعادة عندما تطؤها اقدامهم.
وقد أسهمت هذه الطفرة من اقامة الكافيهات والمطاعم في عودة الروح للعاصمة التي كان يكسوها الظلام في شوارعها كافة بعد الثامنه فيما عدا المباركية، أمّا الان فالديرة اصبحت جميلة تحمل طابع المدن العالمية بما شهدته من تطوير وتجميل على التراث في الاسواق القديمة وربطها بالتطور العمراني الحضاري بمجموعة الابراج، ما جعلها وجهة للتسوق والترفيه ومتنفسا حيويا لقضاء اوقات ممتعة للاسر والعائلات من زوار الكويت.

وقال محمد العازمي شريك في احد المشاريع الصغيرة ان الأنشطة التجارية والترفيهية أصبحت محفزا كبيرا لتحول الشباب الى فتح مشاريع مماثلة في وسط الديرة وخاصة مع حالة الهدوء التي تشهدها بالليل مما جعلها ملتقى للشباب من جميع المحافظات لقضاء اوقاتهم بها خاصة مع ما توفره من اجواء ما اضفى على مدينة الكويت بهاء وجمالا جعلها مدينة مميزة وربطت التراث الكويتي في العاصمة القديمة بطفرة التصميم العمراني الحاضر.
وذكر ان المشاريع الصغيرة وانتشار الخدمات وتنوع المحال والكافيهات والمطاعم والمحلات التجارية بالمباركية شكلت نموذجا متنوعا جاذبا يلبي جميع رغبات الباحثين عن التسوق والترفيه. وأضاف اسماعيل علي مدير احد الكافيهات ان شباب الكويت سافر كثيرا واطلع على ثقافات متعددة ولذا فقد ساهموا في التجديد والابداع في قطاع المطاعم والكافيهات كونه الأكثر جذباً للمواطنين والأسر.

وأوضح ان العاصمة كانت مهجورة من قبل ولكن مع وجود اسر وعائلات وشباب من الجنسين ملأت شوارع العاصمة بسبب المطاعم والكافيهات الموجودة والتي جذبت الكثيرين لافتا الى ان الاقبال على اقامة هذه المشاريع الأقل مخاطرة وفي نفس الوقت تحقق عائداً جيداً خاصة ان الشباب يحبون الوناسة والتجديد والابداع في قطاع المطاعم والكافيهات.
وبدوره، أوضح سعد المطيري - طالب - ان المطاعم والمقاهي الموجودة في الديرة استطاعت تلبية طموحات وتطلعات الشباب من الجنسين، فهناك الكثير من المطاعم التي تتفنن في تقديم الأطعمة للزبائن والأسر والشباب بشكل مختلف وكذلك هناك المقاهي التي تقدم مشروباتها المتنوعة بأسلوب ايضا رائع ومميز.
واكد ان نجاح المشروع من عدمه يتوقف على نوعية الخدمة والمميزات التي تقدمها المطاعم والكافيهات بالاضافة الى وجود مواقف للسيارات وكذلك ان تكون الاسعار في متناول الشباب. واوضح حمد العنزي - طالب - ان هناك اشخاصاً يقومون باختيار الكافيهات للترفيه عن انفسهم والكشخة احيانا، موضحا ان الموقع المناسب للأصدقاء والربع هو اساس اختيار الكافيه الى جانب تمتع تلك الأماكن بالديكورات الجميلة، ويمكن من خلالها تجمع الأصدقاء من دون اي مشكلات للترفيه عن النفس والبعد عن الضوضاء.

واشار الى ان أغلب المحال او مراكز بيع القهوة تعتمد على القهوة المستوردة من اميركا الجنوبية، لا سيما البرازيل وكولومبيا، وكوستاريكا، واثيوبيا، موضحا ان هبّة القهوة، وتوجّه الناس اليها، يتبعهما طلب اكبر على القهوة المختصة، لا المعتادة او الآتية من المصنع للشركات الكبرى.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات