loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

علاوي يحذر من فوضى وتعقيدات جديدة «لا تُحمد عُقباها»


بغداد – الوكالات: أعلن ائتلاف «الوطنية» بقيادة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي امس رفضه لنتائج الانتخابات البرلمانية في البلاد، محملا الحكومة ومفوضية الانتخابات ما وصفها بالنتائج «المشوهة» محذرا من دخول العراق في فوضى حال الإصرار على تلك النتائج. وأوضح الائتلاف في بيان أنه «بعد إجراء ما يسمى الانتخابات المبكرة وضح جلياً لدى الجميع أنها لم تختلف عن سابقاتها، بل قد تكون أسوأ من حيث الحديث عن شبهات التلاعب والتزوير والتي أشرنا اليها قبل اعلان نتائج الانتخابات».

وتابع البيان «نعلن رفضنا القاطع لتلك النتائج المشوهة التي أقصت العديد من المرشحين الذين نالوا الثقة الشعبية ومن بينهم مرشحو ائتلاف الوطنية، فإننا نحمل الحكومة ومفوضية الانتخابات المسؤولية الكاملة في ذلك وندعوهم لكشف حالات التزوير والتلاعب والجهات التي تقف خلفها». وحذر أيضا الائتلاف «من أن الإصرار على النتائج الحالية لن يحقق الغرض المطلوب من إجرائها والمتمثل بإصلاح مسار العملية السياسية، وقد يدخل البلد في فوضى وتعقيدات جديدة لا تحمد عقباها».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات