loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كشف عن مشاريع لتحلية مياه البحر بـ 80 مليار دولار

السيسي: مياه النيل يجب أن تكون دافعاً للتنمية وليس للصراع


بودابست - القاهرة - الوكالات: أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن موقف مصر ثابت بشأن ضرورة التوصل لاتفاق قانوني وملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، مشدداً على أن بلاده لا ترغب إلا في الحفاظ على حصتها بمياه نهر النيل.
وقال السيسي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المجري يانوش أدير في بودابست الليلة قبل الماضية «لا نريد أن تكون المياه سبباً للصراع، بل نريد أن تكون سبباً للمنفعة والتعاون والتنمية والبناء».
وأشار الرئيس المصري إلى أن بلاده تنفذ برامج لمعالجة المياه وتحلية مياه البحر بتكلفة تبلغ أكثر من 80 مليار دولار. وذكر السيسي أيضاً في المؤتمر الذي عقده خلال زيارته للمجر، حيث يحضر قمة تجمع فيشغراد مع قادة المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، أن مياه النيل يجب أن تكون دافعاً للتنمية والتعاون. يأتي هذا بينما أعلن المستشار الأمني لرئيس جنوب السودان توت قلواك أن حل أزمة سد النهضة هو في العودة إلى الحوار، محذراً من اندلاع نزاع في المنطقة.
وقال قلواك لصحيفة «الشروق» المصرية إن حل الأزمة هو في العودة إلى الحوار والتفاوض «حتى لا يتفجر النزاع في الإقليم فتكون له تداعيات خطيرة بسبب تلك القضية».
وأضاف أن بلاده تقدر أن المفاوضات بين الدول الثلاث (مصر، السودان، وإثيوبيا) بشأن سد النهضة استمرت لسنوات طويلة، وأن مصر والسودان سلكتا جميع الطرق الدبلوماسية لحل الأزمة. وكانت السلطات المصرية كشفت، امس، عن تفاصيل استخدام تطبيقات صور الأقمار الصناعية الرادارية لمراقبة الإزاحة الأرضية في سد النهضة.
وقال مسؤول في قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري المصرية عمرو فوزي، إن هناك دراسات من لجنة الخبراء الدوليين، مائية وبيئية وعلى أمان السد، موضحاً أنه من المفترض توافر بيانات حول الوضع الإنشائي وتطوراته ويكون فيه تحديث للوضع الإنشائي. وأشار إلى أنَّ هناك أوقات كثيرة لا يتوفر فيها بيانات حول سد إثيوبيا، مضيفا «نحن لا نقف مكتوفي الأيدي لأن سلامة السد تهمنا، وعنينا على هناك، وليس فقط سد النهضة ولكن كل المشروعات في حوض النيل وداخل مصر». وتابع أن هناك أجهزة في السدود تقيس التغيرات الموجودة في منطقة سد إثيوبيا، لافتا إلى أن الصور الرادارية تحتاج إلى أكثر من تخصص ويتمّ استخدامها في متابعة السد ومنشآت داخل السد وخارج مصر، موضحا أن هناك أبحاث أجريت على تربة منطقة السد وتأكّدت أن هناك مشكلات موجودة بها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات