loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

لابيد يحذر واشنطن: إيران «أصبحت دولة عتبة نووية»

بيلوسي: دعم إسرائيل يجري في حمضنا النووي


واشنطن - الوكالات: أكدت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأميركي على دعم الحزبين الديموقراطي والجمهوري لإسرائيل. جاء هذا خلال اجتماع مع وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد الذي يزور الولايات المتحدة حاليا، بحسب صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية.
وقالت رئيسة مجلس النواب الأميركي إن دعم إسرائيل ظل يحظى دائما بتوافق الحزبين في الكونغرس الأميركي ولايزال الوضع على هذا النحو. وذكرت بيلوسي إنه عندما كان والدها النائب توماس ديساندرو في الكونغرس دفع الرئيس الأميركي آنذاك فرانكلين روزفلت لدعم إقامة الدولة اليهودية. وأشارت إلى أن والدها كان من مؤيدي جماعة برجسون التي ضغطت على إدارة الرئيس روزفلت لإنقاذ يهود أوروبا أثناء محارق النازي (الهولوكوست) وختمت رئيسة مجلس النواب الأميركي بقولها «بالنسبة للكثيرين منا إنه (دعم إسرائيل) في حمضنا النووي». الى ذلك قال وزير الخارجية الإسرائيلي لمستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي جيك سوليفان، إن إيران «أصبحت دولة عتبة نووية»، ما يعني أن لديها المعرفة اللازمة لصنع سلاح نووي. واستخدم لابيد الصياغة القوية بشكل غير عادي خلال اجتماع مع سوليفان في واشنطن.
وقال مكتب لابيد في بيان «شارك وزير الخارجية مع مستشار الأمن القومي الأميركي قلقه بشأن سباق إيران نحو القدرة النووية، وحقيقة أن إيران أصبحت دولة عتبة نووية». وأضاف مكتبه أن لابيد أثار مع سوليفان «الحاجة إلى خطة بديلة» لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، التي تم التوصل إليها في عهد الرئيس السابق باراك أوباما في عام 2015 وألغاها دونالد ترمب عام 2018.
ولم تفكر الولايات المتحدة علناً في الخيارات البديلة لخطة العمل الشاملة المشتركة بالتفصيل، ولكنها لا تزال تتبع المسار الدبلوماسي لعرقلة طموحات إيران النووية. وأخبر الرئيس بايدن، بينيت في أغسطس أنه إذا فشلت هذه الجهود، فإن الولايات المتحدة ستكون مستعدة للنظر في خيارات أخرى.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات