loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حبس شافي العجمي 7 سنوات.. لتمويله الإرهاب


أيّدت محكمة التمييز امس حكم الاستئناف القاضي بحبس الاستاذ بكلية الشريعة د.شافي العجمي ومواطن 7 سنوات وتغريمهما 700 ألف دينار وحبس مواطن ثالث 5 سنوات وغرامة 30 الف دينار مع الشغل والنفاذ.
وكانت نيابة الأموال العامة حققت في قضية تمويل الإرهاب، المتهم على ذمّتها العجمي بتمويل جبهة النصرة في سورية بما يزيد على نصف مليون دينار نقداً، واستمعت إلى أقوال الشهود وضابط المباحث، ووجهت إلى المتهم الاول تهمة تمويل الإرهاب، من خلال تزويد جماعات مصنّفة على لائحة الإرهاب في سورية بمبالغ نقدية، مبررا فعلته بتحويل الأموال لمساعدة الأسر السورية الا أن التسجيلات الصوتية له اثبتت أنه وجهها لدعم جماعات ارهابية للقيام بأعمال اجرامية وارهابية.

وكانت النيابة العامة أكدت في الاتهامات الموجهة للثلاثة انهم قاموا بممارسة نشاط جمع التبرعات من دون ترخيص، وتداولوا ما يفوق نصف المليون دينار عبر حسابات بنكية تخص عدداً من اولادهم القُصّر ثم سحبوها نقداً ونقلوها عبر الحدود لايصالها لجبهة النصرة دعماً منهم لتمويل عمليات ارهابية داخل الاراضي السورية.
وأشارت النيابة الى ان المتهمين قصدوا من فعلهم هذا دعم جبهة النصرة الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة والمدرجة ضمن قوائم الارهاب العالمي في مجلس الأمن.
واكدت ان المتهم الاول ظهر باكثر من مقطع فيديو يؤكد فيه جمعه الأموال لدعم الجماعات في سورية وضمنها عبارات عدائية ضد النظام السوري عبر اعترافه بتجهيز 12 ألف مقاتل.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها انه حسب المادة الثالثة من القانون رقم 106 لسنة 2013 في شأن مكافحة غسل الأموال وتمويل الارهاب فانه كل من جمع الأموال بصورة مباشرة أو غير مباشرة لصالح منظمة إرهابية يعتبر قد وقع في جريمة تمويل الارهاب حتى ولو لم يقع العمل الإرهابي أو تستخدم الأموال فعلياً لتنفيذه.
وشدّدت المحكمة على انها اطمأنت الى ادلة الثبوت وكفاية مضمونها للتدليل على حكمها بالإدانة وانه استقر في وجدانها بيقين ان المتهمين الثلاثة قد قارف كل منهم جريمة تمويل الارهاب المسندة إليه وعلى اثر ذلك تمت معاقبتهم بالعقوبة المقررة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات