loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نفس عميق

الرِّحلة إلى تحقيق الرؤية


قررت مجموعة من الأصدقاء القيام برحلة واشتروا ثلاث سيارات متطابقة تماما وجهزوها بكل ما يلزم للرحلة، وتوزع الأصدقاء على ثلاث مجاميع واتفقوا على نقطة الانطلاق ونقطة النهاية وتسلم كل قائد خارطة الطريق وبدأت الرحلة، ودعوني أراقب معكم أداء كل مجموعة.
المجموعة الأولى: يتفحص الشباب السيارة ومنهم من يسمي نفسه خبيراً يتفقد عجلات السيارة ويؤكد أنها لن تتحمل الطريق الوعرة والحُفر المنتشرة فيها، والآخر يقول إن الوقود لن يكفي للطريق، حتى أن أحدهم يشكك بخارطة الطريق ويقول إنها مزيفة وانهم سوف يتوهون بسببها، مع انتقادات سلبية وتعليقات محبطة جعلتهم يتأخرون في الانطلاق أو قد يصل بهم المطاف إلى إلغاء رحلتهم بسبب هذا التردد المستمر.
المجموعة الثانية: انطلقوا بكل تهور غير مقدرين مقدرة السيارة في هذه الطريق الوعرة، فتسقط السيارة بالحفر مرات عدة حتى انسلخت الإطارات بسبب الرعونة وتوقفت السيارة في منتصف الرحلة بسبب كثرة الصدمات والأعطال.
المجموعة الثالثة: انطلقوا برويّة بعدما حدّدوا الأدوار بينهم فأحدهم يقود السيارة والآخر يرشده الى الطريق الأسلم ومنهم من ينزل بين الحين والآخر ليتفقد حال السيارة، أكمل هؤلاء الشباب مسارهم بكل حماس وتجانس متجهين إلى الغاية.. نعم تأخروا قليلا لكنهم وصلوا بسلام.
نأخذ نفسا عميقا،،،
نرجو ونحن في رحلة تحقيق رؤيتنا أن نكون مثل المجموعة الثالثة، لكن واقعنا أقرب إلى المجموعة الأولى حيث إن الأجواء السلبية التي تسببت في هبوط العزائم وتصارع المصالح والتشكيك في الذمم وضياع الأولويات وإنجازات بحجم لا يذكر حتى توقفت البلد، والسؤال يا أعزائي أحتاج منكم المشاركة في الإجابة عليه، ماذا يجب علينا أن نعمل كي نصبح من المجموعة الثالثة؟


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات