loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الغانم دعا إلى إيجاد منظومة رياضية متكاملة

«تطوير الرياضة».. دعوات لـ«ترجُّل» المسؤولين غير القادرين أو «إقالتهم»


شدد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على ان مشكلة الرياضة في البلاد ليست الحديث عن الحلول بل تحويل هذه الحلول النظرية الى واقع ملموس مشيرا الى انه اذا كان هناك تشريع يجب ان يخرج من البرلمان فهناك اغلبية كافية مع الحكومة لتمرير اي تشريع تحتاجه الرياضة والرياضيون.
وتابع الغانم خلال مؤتمر سبل تطوير الشأن الرياضي وتطبيق الاحتراف الذي عقد في مجلس الأمة امس قائلا: اذا كان المطلوب تشريعا لانشاء اندية تجارية او خصخصة الأندية وما الى ذلك فهناك تشريعات موجودة بالمجلس، وتستطيع الحكومة التقدم بمشروع قانون ولا اعتقد انه ستكون هناك مشكلة في اقرار اي قانون بمجلس الأمة من اجل التطوير.

وأكد الغانم ان المشكلة تكمن في ايجاد منظومة رياضية متكاملة وفق جدول زمني محدد،بحيث اذا تحققت النتيجة استمر المسؤول في مكانه واذا لم تتحقق يترجل عن موقعه ويأتي مكانه احد الأكفاء. وقال الغانم ان الدول المتقدمة رياضيا تعتمد على رؤية وجدول وأهداف محددة، لذلك لانقاذ الرياضة يجب ان تكون هناك منظومة رياضية لها خطط واضحة للجميع ويتم تطبيقها.
واضاف: دول مجلس التعاون الخليجي انتقلت من المراكز الأخيرة الى المراكز المتقدمة التي كنا نتبوأها في السابق عندما كان لدينا نوع من التنظيم الذي لم يعد يتناسب مع العصر والوضع الحاليين، ولن ندخر جهدا في كل شيء يمكن ان نقوم به في سبيل رفع شأن الرياضة الكويتية.
من جهته قال وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري ان هيئة الرياضة لا تستطيع منفردة ان تواكب تطلعات الرياضيين كما ان كفاءة الرياضيين الكويتيين لا تكفي وحدها لتحقيق الانجازات بل يجب ان يكون هناك مناخ ملائم وحوافز وبيئة مستدامة.

وأوضح ان دور الاندية سيحدد من خلال القانون وان هناك مراجعة كاملة للاحتراف الجزئي وصولا الى الاحتراف الكلي، مشددا على اهمية اللوائح التي تنظم الانتقال الى جانب خدمات اخرى يتطلبها تعزيز الشراكات لتطوير الرياضة.
من جهته قال رئيس اللجنة الأولمبية الشيخ فهد الناصر ان اللجنة الأولمبية غير قادرة على دعم الحركة الأولمبية خاصة فيما يخص اللاعبين والاندية والاتحادات لعدم وجود القدرة المالية.
وقال النائب عبدالله الطريجي ان تطوير الرياضة امر ممكن تحقيقه متى ما وجدت الرغبة الصادقة في العمل، شريطة تكاتف الجهود بين السلطتين وجميع المؤسسات المعنية لتحقيق الهدف المنشود.
من جهته اكد مدير عام الهيئة العامة للرياضة د. حمود فليطح ان الهيئة تصرف الأموال للهيئات الرياضية بشكل متساو لكن هناك اندية تسعى لتطوير مصادر دخلها وتأتي بمتبرعين وتستقطب رياضيين متميزين، متمنيا ان تحذو جميع الانديه حذو نادي الكويت في هذا الشأن.
وأكد ضرورة ان يؤمن الجميع بأن الرياضة التنافسية هي صناعة وان يعتبر اللاعب المتميز صاحب وظيفة هي اللعبة التي يتميز فيها.
وأشار الى اهمية انشاء اندية تجارية للألعاب الجماعية فضلا عن دعم الالعاب الفردية مطالبا رئيس اللجنة الاولمبية بمخاطبة الاندية لمعرفه خططهم المستقبلية ومعرفه اسس الخلل واقالة الأشخاص الذين لا يطورون العمل وفق نظام ومنظومة مهنية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات