loader

النهار Weekend

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بيج رامي.. رحلة خيالية بدأت من الكويت


«الإنسان يمكن أن يغير حياته، إذا ما استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية».. مقولة شهيرة قالها الفيلسوف وليام جيمس مؤسس علم النفس الأمريكي وتنطبق تلك المقولة على المصري ممدوح محمد حسن عبدالباقي السبيعي الشهير باسم «بيج رامي».
وبيج رامي هو نجم مصري دخل التاريخ من أوسع أبوابه بعدما حقق مؤخرا حلم مستر أولمبيا 2021 ليصبح بطلا للمرة الثانية على التوالي.
وحقق النجم المصري الذي بات حديث العالم والمهتمين بكمال الأجسام بعد إنجازه الكبير بحصد اللقب مرتين متتاليتين والتفوق على نجوم عالميين.
وسر انطباق مقولة وليام جيمس عليه أنه غير أفكاره من مجرد صائد أسماء في قريته وطالب غير متفوق إلى احتراف ما يحب ويجيد حتى أصبح بطلا عالميا.
بداية تقليدية
ممدوح السبيعي من مواليد عام 1985 بقريته السبايعة التابعة لمحافظة كفر الشيخ بشمال مصر، متزوج من ابنة خاله، وأنجب منها 3 فتيات «لوجي، ودارين، وعائشة» وله 9 أشقاء، 6 رجال، و3 سيدات، وهو العاشر.
وبدأ بيج رامي حياته كصياد في البحر المتوسط مثل والده، وأجداده، كعادة أهالي المناطق الساحلية في محافظة كفر الشيخ، ولكنه لم يستمر فيها طويلا نظرا لتعرضه لحالات مرضية جراء التواجد في المياه على متن قارب صيد.
ورغم ذلك لم يبتعد بيج رامي عن الأسماك فقد حول نشاطه من اصطيادها إلى التجارة فيها لأنها المورد الرئيسي إن لم يكن الوحيد لغالبية سكان قريته الساحلية.
وعشق النجم المصري لعبة كمال الأجسام خاصة وأن مصر كان لديها الكثير من النجوم الكبار فيها والذين كانت تنتشر صورهم في المجلات وأشهرهم الشحات مبروك. واتجه بيج رامي لممارسة كمال الأجسام، كهواية في بداية الأمر، عندما كان طالبا بمعهد الخدمة الاجتماعية، وتدرب في إحدى صالات الجيم بمدينة بلطيم.
لكن مع ضيق ذات اليد ورغبته في تكوين نفسه وبدء حياته بعد الدراسة، قرر بيج رامي السفر للكويت لتبدأ مرحلة جديدة في حياته.
مرحلة جديدة
في عام 2011 كانت دولة الكويت قبلة العمل لبيج رامي، في مجال تجارة الأسماك أيضا، وهي المهنة التي أجادها في مصر.
ورغم تركه للوطن لكنه لم يمتنع عن ممارسة تدريباته للعبة، حتى أنه كان يدخر مبالغ مالية لإنفاقها على التدريبات.
ولم يخطر ببال بيج رامي أن أحلامه الكبيرة في عالم كمال الأجسام ستتحقق بطريقة لم يتوقعها أحد حتى اللاعب نفسه.
ففي أحد الأيام وخلال تأدية التدريبات باغته صاحب الصالة بالثناء عليه وعلى تكوينه البدني وعرض عليه تسجيله للمشاركة في بطولات كمال الأجسام بالكويت، وتدريبه حتى يصل «للفورمة» المطلوبة للمنافسة.
رحلة المجد
وافق رامي على مقترح صاحب صالة التدريبات، وشارك في أولى بطولاته عام 2012 وكانت بطولة الكأس الذهبي بالكويت وحصل فيها على المركز الأول لتكون المحطة الأولى في رحلة المجد من أرض الكويت.
تزايدت طموحات رامي بعد النجاح في الكويت وقرر المشاركة في بطولة مستر أولمبيا للهواة التي أقيمت في الكويت أيضا.
وتلك البطولة هي الطريق نحو الوصول إلى بطولة مستر أولمبيا للمحترفين ومنها حصل على رخصة المشاركة في بطولات المحترفين للاعبي كمال الأجسام.
إنجازات متتالية
أول بطولة للمحترفين شارك فيها النجم المصري كانت بطولة «نيويورك برو» في ولاية نيويورك الأمريكية عام 2013 وحصل فيها على المركز الأول.
وفي نفس العام كانت أولى مشاركاته في البطولة الأشهر لمحترفي كمال الأجسام «مستر أولمبيا» وحصل فيها على المركز الثامن.
وتوالت مشاركة بيج رامي في مستر أولمبيا التي كانت الحلم الأعظم له وبالطبع هي الحلم الأعظم لأي لاعب يمارس كمال الأجسام في شتى بقاع الأرض.
ونال المركز السابع في نسخة 2014 والخامس في 2015 والرابع عام 2016 والمركز الثاني في 2017 وفي نسخة عام 2018 تراجع إلى المركز السادس بسبب ظروف خاصة. وفي نسخة 2020 حصل على المركز الأول ليتوج بطلا لمستر أولمبيا أقوى وأشهر بطولات كمال الأجسام.
ثم كرر النجاح قبل أيام ليحصد لقب مستر أولمبيا 2021 في إنجاز تاريخي وعد به العام الماضي ونجح في تحقيقه.
ويعد بيج رامي أول لاعب مصري يحصل على بطولة مستر أولمبيا وثاني لاعب عربي بعد اللبناني سمير بنوت الذي نال اللقب ذاته عام 1983 في ولاية لاس فيجاس الأميركية.
شائعات التجنيس
طاردت رامي الكثير من الشائعات أبرزها سعيه للتجنيس واللعب باسم دولة أخرى وهو ما نفاه النجم المصري.
وقال رامي: «فكرة التجنيس مرفوضة تماما بالنسبة لي، وشرف لي اللعب باسم مصر في أي وقت وأي مكان، مع كامل احترامي لكل الدول الأخرى».
إمكانيات ضعيفة
لم يحظ رامي في بداية مشواره بإمكانيات كبيرة بل تدرب في صالة بدائية بمسقط رأسه حتى أكمل الرحلة في الكويت. وقال رامي عن ذلك: «الإمكانات فعلا كانت بسيطة لكن الطموح كان كبيرا وكنت أفكر في أن أصنع لنفسي بصمة في اللعبة». وتابع «اجتهدنا بقدر استطاعتنا في استغلال هذه الأدوات الصغيرة والأهم كانت الإرادة القوية والأشخاص المحفزون». وكان للمدرب مصطفى المغازي دورا في رحلة بيج رامي التاريخية فهو أول مدرب قام على وضع برنامج له وتدريبه عليه. وحتى الآن يواصل المغازي عمله في تلك الصالة التي تفتقد للإمكانيات بل ويؤكد أنه يحفز أي لاعب جديد بما قام به بيج رامي خاصة وأن صوره تزين جدران الصالة.
أهلاوي صميم
يعشق بيج رامي النادي الأهلي منذ الصغر ويعد نفسه أحد المشجعين المخلصين للفريق الأحمر. وقال عن ذلك: « الأهلي هو العشق الكبير لأنه كيان ومؤسسة ثابتة وناضجة مهما اختلف المسؤولون وتداولت السلطة فيها». وتابع: «هذه المؤسسة حققت نجاحات ومازالت تحقق بناء على أساليب وأسس وتقاليد ساهمت في أن تكون قدوة لي في حياتي الرياضية والعملية لأنها مؤسسة كبيرة وأهدافها وتقاليدها لا يمكن المساس بها على مدار تاريخ النادي».
شخص غير عادي
لأن بيج رامي كسر القواعد وتحول من شاب يتدرب في صالة بلا إمكانيات إلى بطل عالمي فإن مدربه الأمريكي دينيس جيمس وصفه بأنه شخص غير عادي. وقال المدرب: «هو ليس فقط رياضي مختلف عن باقي لاعبي كمال الأجسام ولكنه أيضا صاحب قلب كبير، وهذا ساعده كثيرا على أن يصبح بطلا كبيرا، هو شخص جيد مع كل الناس، ورغم ما وصل له من نجاح ونجومية، لكنه لم يصبح أبدا شخصا مغرورا».
وزاد: «أتابع بيح رامي واهتمامه الشديد بمشجعيه وكيف يكرس الوقت للتحدث معهم رغم أن مكانته ووقته لا يسمحان بذلك، ولهذا هو رياضي محبوب جدا في مصر وأمريكا بصفة خاصة، كذلك في جميع أنحاء العالم وهو أيضاً ملهم لرياضيين كثيرين».
وختم: «أنا مؤمن به وأحب كثيرا بيج رامي وإذا تحدث أحد عنه بشكل سلبي لن أصدقه وسأطرد هذه الآراء فورا من رأسي وبيج رامي إنسان عادي يمكن أن يخطئ لكن فيما يخص شخصيته وأخلاقه فلا غبار عليهما».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات