loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

تراجع معدلات السيولة 6.5 % إلى 375.1 مليون دينار مع جني الأرباح

202 مليون دينار خسائر البورصة الأسبوعية


تباين اداء مؤشرات البورصة خلال جلسات الأسبوع المنصرم رغم التراجع في قيمتها السوقية نتيجة الموجة التصحيحية التي شهدتها في اول جلستين في الأسبوع وذلك بهدف جني الأرباح بعد الصعود القوي في الفترة الماضية، الا انها ارتفعت في ثلاث الجلسات الأخرى ولكن بشكل لم يعوض خسائر الجلستين.
وتوقع المحللون ان ترتفع السيولة في الفترة القادمة وذلك مع قرب انتهاء الربع الأخير من السنة الحالية، مع تفاؤل المتداولين بعودة التوزيعات خاصة في ظل النمو في الأرباح الذي حققته الشركات لاسيما القطاع المصرفي في فترة تسعة الأشهر الأولى من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من عام 2020.
واشاروا الى ارتفاع التدفقات الأجنبية وذلك مع التحسن الذي شهدته البورصة في التنظيمات والتشريعات التي ادت الى انضمامها الى مؤشرات عالمية ووضعها على خارطة الاستثمار العالمية، موضحين ان ارتفاع اسعار النفط الى مستويات جيدة ومعاودة فتح الأنشطة الاقتصادية ساهم مع انحسار انتشار فيروس كورونا وتراجع عدد الاصابات من تحسن المناخ العام، فيما اضاف المناخ السياسي العام الايجابي ايضاً الى التفاؤل حيال المرحلة القادمة وما ستحمله من تحسن على الصعيد الاقتصادي للبلاد.
وأضافوا ان الكويت تشهد تسارعا واضحا في العودة الى الحياة الطبيعية بعد الحملة الكبيرة من التطعيمات التي اوصلت الى المناعة المجتمعية، لافتين الى ان ارتفاع اسعار النفط ساهم في تعزيز التفاؤل في السوق وذلك لما له من اهمية كبرى على ميزانية الدولة وتخفيف العجز الذي شهده العام الماضي وذلك مع تفشي جائحة كورونا. ويتراجع المؤشر العام بنسبة 0.5 في المئة وبنحو 34.6 نقطة من 7318 نقطة الى 7283.4 نقطة، كما انخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 0.54 في المئة وبـ 43.5 نقطة من 7926.4 نقطة الى 7882.8 نقطة، كما هبط المؤشر الرئيسي بنسبة 0.24 في المئة وبـ 14.8 نقطة من 6141.01 نقطة الى 6126.1 نقطة، وسجل مؤشر «رئيسي 50» تراجعاً بنسبة 0.1 في المئة وبنحو 6.4 نقاط من 6322.1 نقطة الى 6328.6 نقطة. وحققت القيم الرأسمالية تبايناً ايضاً بنهاية الأسبوع، حيث تراجعت القيمة السوقية للبورصة بنحو 202 مليون دينار وبنسبة 0.5 في المئة، من 42.943 مليار دينار الى 42.741 مليار دينار، وهبطت القيمة الرأسمالية للسوق الأول بنحو 177 مليون دينار وبنسبة 0.54 في المئة من 32.208 مليار دينار الى 32.031 مليار دينار، وانخفضت القيمة الرأسمالية للسوق الرئيسي بنسبة 0.24 في المئة وبقيمة 26 مليون دينار من 10.735 مليارات دينار الى 10.709 مليارات دينار. وشهدت وتيرة التداولات تراجعاً، حيث انخفضت السيولة بنسبة 6.5 في المئة من 401.01 مليون دينار الى 375.1 مليون دينار، وتراجعت احجام التداول بنسبة 17.5 في المئة من 2.727 مليار سهم الى 2.25 مليار سهم، كما انخفض عدد الصفقات من 88.9 الف صفقة الى 81.2 الف صفقة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات