loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خسرت 540 مليون دينار في 3 جلسات

الضغوطات الاقتصادية والسياسية والنفطية تتلاعب بالبورصة


واصلت بورصة الكويت تراجعها لثالث جلسة على التوالي، بضغط من استمرار موجة جني الأرباح التي بدأت منذ بداية الأسبوع بالتزامن مع الاضطرابات الكبيرة التي تشهدها الاسواق الناشئة والمخاوف من الانخفاضات الحادة للاقتصاديات مع عودة الاغلاق وانتشار الوباء وتوتر السياسات النقدية بالصين وتركيا ونزوح المستثمرين من الاسهم الى اسواق العقار والذهب والعملات الافتراضية.
ويرى محللون ان البورصة شهدت موجة جني الأرباح جاءت بعد الصعود القوي منذ بداية العام وحتى تاريخه؛ حيث شهد المؤشر العام ارتفاعاً فاقت نسبته 30%.، لافتين الى ان انخفاض السوق صاحبه بعض الحذر من قبل المستثمرين بعد إعلان بعض الدول نيتها السحب من الاحتياطي الاستراتيجي للنفط؛ الأمر الذي أدى إلى الضغط على أسعار النفط والتي تعد الشريان الرئيسي لاقتصادات المنطقة.
واضاف محللون أن المخاوف من التفشي الأخير لفيروس كورونا (كوفيد-19) تجددت مرة أخرى في العديد من الدول وخاصة الأوروبية والإجراءات الصارمة المتخذة من قبل تلك الحكومات ومنها الإغلاق للحد من الانتشار وما قد ينتج عن ذلك من تداعيات سلبية على النمو الاقتصادي العالمي، إضافة إلى بعض المخاوف حول القضايا الجيوسياسية في المنطقة.
واكد محللون ان السوق مازال متماسكا رغم موجات التراجع حيث ان الأساسيات قوية ومن المتوقع عودة الشعور الإيجابي إلى السوق مرة أخرى بعد موجة تصحيح طبيعية وصحية وذلك بدعم من الأرباح القوية للشركات والبنوك المدرجة في السوق عن فترة التسعة أشهر الأولى من العام الحالي حيث وصلت نسبة النمو إلى 378% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي (فترة انتشار الجائحة) بالاضافة الى صدور أمر أميري بتعيين الشيخ صباح الخالد رئيساً لمجلس الوزراء.
وقد تراجع المؤشر العام للبورصة بنسبة 0.35%، وانخفض السوق الأول 0.32%، وسجل المؤشران الرئيسي و«رئيسي 50» هبوطاً بنحو 0.46% و0.53% على الترتيب، وبلغت أحجام التداول الكلية في بورصة الكويت 359.46 مليون سهم تقريباً، جاءت من خلال تنفيذ 14113 صفقة، حققت سيولة بنحو 67.23 مليون دينار.
وقد شهدت البورصة تراجعاً في القيمة السوقية لبورصة خلال 3 جلسات السابقة بنحو 540 مليون دينار بعد اغلقت القيمة السوقية للاسهم المدرجة في البورصة على 42.267 مليار دينار.
وقد انخفض مؤشر السوق الرئيسي 27?96 نقطة ليبلغ مستوى 2021?08 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0?46 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 253?7 مليون سهم تمت عبر 8356 صفقة نقدية بقيمة 28?4 مليون دينار (نحو 93?7 مليون دولار).
كما انخفض مؤشر السوق الأول 24?67 نقطة ليبلغ مستوى 7774?74 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0?32 في المئة من خلال 105?7 ملايين سهم تمت عبر 5757 صفقة بقيمة نقدية بلغت 38?7 مليون دينار (نحو 127?7 مليون دولار). في موازاة ذلك انخفض مؤشر (رئيسي 50) نحو 33?02 نقطة ليبلغ مستوى 6209?03 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0?53 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 187?8 مليون سهم تمت عبر 4825 صفقة نقدية بقيمة 21?9 مليون دينار (نحو 72?3 مليون دولار).
وسجلت مؤشرات 10 قطاعات تراجعاً اليوم بصدارة التكنولوجيا بانخفاض نسبته 1.96%، فيما ارتفع قطاعا الاتصالات والطاقة بنحو 0.18% و0.20% على التوالي، في حين استقر قطاع الرعاية الصحية وحيداً.
وجاء سهم «دلقان» على رأس القائمة الحمراء للأسهم المُدرجة بانخفاض نسبته 7.31%، بينما تصدر سهم «تحصيلات» القائمة الخضراء مرتفعاً بحوالي 11.97%.
وتصدر سهم «جي إف إتش» نشاط التداول ببورصة على المستويات كافة، بأحجام بلغت 80.97 مليون سهم جاءت بتنفيذ 1257 صفقة حققت سيولة بقيمة 7.73 ملايين دينار؛ ليتراجع السهم عند الإقفال بنسبة 0.73%.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات