loader

دوليه

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ريال وإنتر إلى ثُمن النهائي


حقق ريال مدريد الانتصار على مضيفه شيريف تيراسبول المولدوفي 3-0، أول من أمس، في إطار منافسات الجولة الخامسة من المجموعة الرابعة في دور المجموعات لدوري أبطال أوروب، والتي شهدت ايضاً فوز إنتر الإيطالي على شاختار دانيتسك الأوكراني 2-0. وسجل أهداف ريال مدريد ديفيد ألابا في الدقيقة الـ 30، وتوني كروس في الدقيقة (45+1)، وكريم بنزيمة في الدقيقة الـ 55. وبهذا الانتصار يرفع ريال مدريد رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة، بينما تجمد رصيد شيريف تيراسبول عند 6 نقاط في المركز الثالث. وحسم ريال مدريد تأهله لثمن النهائي بجانب إنتر عن هذه المجموعة، بينما سيتجه شيريف إلى الدوري الأوروبي. وبدأت المباراة بضغط من ريال مدريد، حيث انطلق رودريغو ومرر كرة إلى كريم بنزيمة داخل المنطقة، لولا تدخل أربوليدا لاعب شيريف الذي شتت الكرة في الدقيقة الـ 7. ونجح بنزيمة مهاجم ريال مدريد في تسجيل هدف التقدم للميرنغي في الدقيقة 9، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل. ونجح ديفيد ألابا في تسجيل هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 30، عبر ركلة حرة نفذها وارتطمت بلاعب شيريف لتسكن الشباك بنجاح. ومن هجمة منظمة بعدة تمريرات، وصلت على حدود المنطقة لتوني كروس والذي صوب الكرة بقوة اصطدمت بالعارضة الأفقية وسكنت المرمى، في الدقيقة 45+1. وانتهى الشوط الأول بتقدم ريال مدريد بهدفين دون رد. وسجل بنزيمة الهدف الثالث لريال مدريد في الدقيقة 55، بعد تمريرة من ميندي استغلها الفرنسي الذي سدد بكل قوته في شباك حارس شيريف. وفي المباراة الثانية سجل مهاجم إنتر المخضرم البوسني إدين دجيكو هدفي فريقه وقاده للفوز على ضيفه شاختار 2-0. وانتظر بطل إيطاليا حتّى الشوط الثاني لهز شباك شاختار في غضون 6 دقائق عبر المهاجم ابن الـ 35 عاماً في الدقيقتين 61 و67. وقال مدرب إنتر، سيموني إنزاغي لشبكة سكاي سبورت «كنا بحاجة فعلاً إلى هذا الفوز، بعد الشوط الأول الذي صنعنا فيه الكثير (من الفرص)، وكان التعادل السلبي مسيطراً مع فريق مثلهم، كان هناك بعض التوتر. هدف دجيكو حررنا». واستعاد بطل إيطاليا توازنه قارياً بفوزه على شيريف تيراسبول مرتين في الجولتين السابقتين باجمالي المباراتين 6-2، بعدما كان استهل مغامرته بخسارة أمام ريال 0-1 وتعادل سلبي أمام شاختار. ودفع إنزاغي بالمدافع أندريا رانوكيا بدلاً من الهولندي ستيفان دي فري المصاب، وبالثنائي الكرواتي إيفان بيريتشيتش والتركي هاكان تشالهان أوغولو بدلاً من فيديريكو ديماركو والتشيلي أرتورو فيدال (دخل في الدقيقة 78 بدلاً من نيكولو باريلا). ولعب دجيكو والأرجنتيني لاوتارو مارتينيس (حلّ بدلاً منه مواطنه خواكين كوريا في الدقيقة 68) في الهجوم. على ملعب جيوسيبي مياتسا، هيمن إنتر على الشوط الاوّل ولكنه عجز عن افتتاح التسجيل بعد مهرجان من الفرص الضائعة و15 تسديدة، منها 5 على المرمى. ولم يشذ الشوط الثاني عن سابقه، فألغى الحكم هدفاً ثانياً لانتر سجله مارتينيس على خلفية دفعه للمدافع ميكولا ماتفيينكو قبل تسديده الكرة (58)، إلا أن أصحاب الأرض فكوا النحس الذي لاحقهم عبر دجيكو الذي تابع كرة من هجمة سريعة ليسدد من خط منطقة الجزاء كرة بينية في الشباك (61)، ليعود ويضيف الثاني برأسية بعدما تلاعب بيريتشيتش بالمدافع البرازيلي دودو على الرواق الأيسر ومرر كرة مثالية لزميله البوسني (67)، قبل أن يخرج الكرواتي في الدقيقة 86 ويحل بدلاً منه ديماركو.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات