loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ناشد وزير الشباب العودة للنظام السابق

زياد المطيري: الألعاب المستبعدة من كأس التفوق تتعرض للهدم


أصدر مدير لعبة المبارزة في نادي القادسية زياد المطيري بياناً نشره عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بشأن الغاء الشروط الخاصة بكأس التفوق العام ذكر فيه: «لقد صدر قرار وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب رقم 16 لسنة 2020 في 10/09/2020 بالغاء الشروط الخاصة بقواعد احتساب النقاط وتوزيع المبالغ الخاصة بجوائز كأس التفوق العام الذي كان يغطي جميع الألعاب الرياضية وتم استبداله بقرار جديد حدد فيه ستة ألعاب رياضية فقط هي «كرة القدم، كرة اليد، كرة السلة، كرة الطائرة، العاب القوى، الألعاب المائية». والأن.. وبعد مرور السنة الأولى على تطبيق هذا القرار فاننا نستطيع القول أنه يمثل معولاً لهدم جميع الألعاب الأخرى المستبعدة من كأس التفوق العام والتي يتكون معظمها من الألعاب الفردية التي كان لها حضور كبير ومشرف في تمثيل الكويت بالمحافل الدولية والأولمبية ونتائجها تشهد على ذلك، كما أن استبعاد هذه الألعاب من كأس التفوق العام سيقتل طموح اللاعبين المزاولين لهذه الألعاب وينهي روح المنافسة بينهم وهو ما لاحظناه عملياً وفعلياً في الموسم الماضي الذي تم فيه تطبيق قرار تقليص الألعاب على سبيل التجربة وكانت النتيجة انخفاض الاهتمام بالالعاب المقتطعة من كأس التفوق متمثلاً في تخفيض قيمة عقود المدربين وتوفير احتياجات اللاعبين والاهتمام بهم وغيرها من امور من شأنها أن تؤثر سلباً على المستوى العام لهده الألعاب التي تعاني في الأساس من قلة ممارسيها ومحدودية ادراجها ضمن أنشطة الأندية نظراً لقلة الدعم المقدم لها بشتى أنواعه والقصور في توفير متطلباتها ناهيك عن تطبيق هذا القرار الذي سيزيد من قلة المشاركين فيها مما سينعكس سلبا دون أدنى شك على المنتخبات الوطنية».
وتابع: وانطلاقا من واجب الدولة برعاية النشء وحمايته من الاستغلال والاهمال ووقايته من الاهمال الأدبي والجسماني والروحي طبقاً لما نصت عليه المادة العاشرة من الدستور الكويتي فاننا كإداريين ومدربين ولاعبين لهذه الالعاب المستبعدة نناشد وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب بالغاء هذه القرار والعودة الى النظام السابق حيث ان هذا القرار الجديد سيكون له ايضا مردود عكسي ليس على الصعيد الرياضي فقط وانما على المردود الاجتماعي ايضا متمثلا بانه في حال استمرار هذا القرار ستقوم الأندية الرياضية بالغاء الالعاب غير المشمولة بكأس التفوق العام حسب القرار الجديد توفيراً للنفقات وهذا سيؤدي الى خروج اعداد كبيرة من الشباب عن ممارسة هواياتهم وألعابهم الرياضية في الاندية الى الشوارع والمجمعات من أجل إفراغ طاقاتهم وهذا قد يجعلهم يفرغونها في تصرفات ضارة بهم وبالمجتمع لاسيما وأننا نرى الآن زيادة معدل الجريمة وانتشار كبير لسموم المخدرات والمنشطات السلبية».
وختم قائلاً: «وأخيراً فاننا نتمنى من الشعب الكويتي دعمنا في حملتنا هذه من اجل مناشدة وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب لالغاء القرار رقم 16 لسنة 2020 والعودة الى الوضع السابق لما فيه مصلحة الوطن والشباب الرياضي».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات