loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

جلسات حمراء مع جني الأرباح وضغوطات الصناديق والمحافظ

828 مليون دينار خسائر البورصة خلال أسبوع


اختتمت البورصة الاسبوع على نهاية حمراء بعد موجة جنى الارباح التي اطاحت بالمؤشرات بعد الارتفاعات الكبيرة التى حققها السوق خلال الجلسات الاخيرة لتراجعات القيمة السوقية للبورصة بنحو 828 مليون دينار وبنسبة 0.5 في المئة، من 42.741 مليار دينار إلى 41.913 مليار دينار.
ومن جانبهم توقع المحللون أن ترتفع السيولة في الفترة القادمة وذلك مع قرب انتهاء الربع الأخير من السنة الحالية، مع تفاؤل المتداولين بعودة التوزيعات خاصة في ظل النمو في الأرباح الذي حققته الشركات لاسيما القطاع المصرفي في فترة تسعة الأشهر الأولى من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من عام 2020.
واضافوا ان هناك ارتفاعا في حجم التدفقات الأجنبية وذلك مع التحسن الذي شهدته البورصة في التنظيمات والتشريعات التي أدت إلى انضمامها الى مؤشرات عالمية ووضعها على خارطة الاستثمار العالمية، موضحين أن ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات جيدة ومعاودة فتح الأنشطة الاقتصادية ساهم مع انحسار انتشار فيروس كورونا وتراجع عدد الإصابات من تحسن المناخ العام، فيما أضاف المناخ السياسي العام الايجابي أيضاً إلى التفاؤل حيال المرحلة القادمة وما ستحمله من تحسن على الصعيد الاقتصادي للبلاد.
وأضافوا أن الكويت تشهد تسارعا واضحا في العودة إلى الحياة الطبيعية بعد الحملة الكبيرة من التطعيمات التي أوصلت إلى المناعة المجتمعية، لافتين إلى أن ارتفاع أسعار النفط ساهم في تعزيز التفاؤل في السوق وذلك لما له من أهمية كبيرة على ميزانية الدولة وتخفيف العجز الذي شهده العام الماضي وذلك مع تفشي جائحة كورونا.
وقد تراجع المؤشر العام بنسبة 2.1 في المئة وبنحو 155.2 نقطة من 7283.4 نقطة إلى 7128.2 نقطة، كما انخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 2 % في المئة وبـ 162.9 نقطة من 7882.8 نقطة إلى 7719.9 نقطة، كما هبط المؤشر الرئيسي بنسبة 2.3 في المئة وبـ142.3 نقطة من 6126.1 نقطة إلى 5983.8 نقطة، وسجل مؤشر «رئيسي 50» تراجعاً بنسبة 2.6 في المئة وبنحو 165.9 نقطة من 6328.6 نقطة إلى 6162.7 نقطة
وواصلت بورصة الكويت تراجعها امس لخامس جلسة على التوالي؛ حيث انخفض مؤشرها العام 0.17%، وهبط السوق الأول 0.19%، وتراجع المؤشران الرئيس و«رئيسي 50» بنسبة 0.11% و0.40% على الترتيب وبلغت أحجام التداول الإجمالية في البورصة بنهاية الجلسة نحو 219.03 مليون سهم، جاءت من خلال تنفيذ 9238 ألف صفقة، حققت سيولة بقيمة 37.88 مليون دينار تقريباً.
وسجلت مؤشرات 8 قطاعات انخفاضاً بصدارة السلع الاستهلاكية بتراجع معدله 0.87%، في حين ارتفع 5 قطاعات أخرى يتصدرها التكنولوجيا بنمو نسبته 6%.
وجاء سهم «أولى تكافل» على رأس القائمة الحمراء للأسهم المُدرجة بتراجع نسبته 8.28%، بينما تصدر سهم «النخيل» القائمة الخضراء مرتفعاً بنسبة كبيرة بمعدل 20.53% وتصدر سهم «الوطنية العقارية» نشاط السيولة بالبورصة بقيمة 5.09 ملايين دينار مرتفعاً بنسبة 0.90%، فيما تصدر سهم «جي إف إتش» نشاط الكميات بتداول 50.39 مليون سهم مُتراجعاً بنحو 1.50%.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات