loader

النهار Weekend

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

تستعد لاستقبال 1.2 مليون زائر خلال الحدث العالمي

فنادق قطر جاهزة لمونديال 2022


وسط توقعات بقدوم ما يقارب من 1.2 مليون زائر الى قطر لمتابعة فعاليات مونديال قطر 2022 لكرة القدم أعلنت الفنادق القطرية حالة الطوارئ استعدادا لهذا الحدث العالمي من خلال توفير حلول «مبتكرة ومؤقتة.
وتستضيف قطر المونديال الأوّل في الشرق الأوسط في الفترة بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022. وترقبا لهذا الحدث العالمي سعت دولة قطر الى ايجاد حلول مبتكرة ومؤقتة، لضمان الاستقبال الامثل لضيوف المونديل مثل القوارب الضخمة العائمة من فئة خمس نجوم، والقرى ذوي الطابع العربي الصحراوي التي تمنح تجربة مختلفة وتوفّر عدداً كبيراً من الغرف المستأجرة في الفنادق».
وقد اكدت فنادق قطر جاهزية قطاع الضيافة لاستقبال الجمهور والمنتخبات المشاركة في مونديال 2022،
حيث لم يتبقَّ سوى عام على انطلاق البطولة، مما يشكل انطلاقة قوية للسياحة بدعم من جهود الدولة للنهوض بالقطاع كأحد المصادر المهمة لتنويع الاقتصاد الوطني.
وقد سعت أبرز العلامات الفندقية العالمية الي ترسيخ حضورها في السوق القطري للاستفادة من الطفرة السياحية واستضافة الدولة أبرز الفعاليات والبطولات الرياضية وسطوع الدوحة وجهة سياحية رائدة في المنطقة، بالإضافة إلى خطط قطر للنهوض بالقطاع واستقطاب 6 ملايين سائح بحلول 2030.
وأوضحوا أن معدلات نموّ الزوار من أهم وأكبر الأسواق، شجعت القطاع الخاص على الاستثمار في القطاعات السياحية المختلفة، خاصة القطاع الفندقي وقطاع تنظيم الفعاليات والمهرجانات السياحية، ونوهوا إلى أن الدعم الذي توليه الدولة للسياحة أسهم في تحقيق طفرة في نوعية وجودة المنتجات والخدمات السياحية التي تقدّمها قطر لزوّارها. خاصة ان قطر تمتلك بنية تحتية متطوّرة لقطاع السياحة، التي تشمل أرقى العلامات الفندقية، وأفضل شركة طيران في العالم، بالإضافة إلى مطار حمد الدولي الأفضل في العالم. وأشار مديرو الفنادق الى ان القطاع السياحي يوفر فرصًا واعدة معربين عن تفاؤلهم الكبير بنتائج قطاع الضيافة في قطر بدعم من استضافة الدولة أبرز الفعاليات والمعارض والبطولات الرياضية، حيث باتت الدوحة وجهة بارزة على خريطة السياحة. واكدوا ان قطاع الضيافة جاهز لمونديال 2022 ليكون انطلاقة قوية لقطاع السياحة خاصة مع الجهود الكبيرة التي بذلتها الجهات المعنية في الدولة لمكافحة (كوفيد- 19) وحملة التطعيم القوية ما عجّل بدوره تعافي قطاعَي السياحة والسفر، مُبديين تفاؤلَهم بتحقيق نتائج قوية بفضل الدعم اللامحدود للنهوض بالسياحة، الذي يشكل أحد أبرز القطاعات لتنويع مصادر الدخل الوطني.
وأشاروا إلى أنّ الفنادق والمنتجعات تكثف استعداداتها لاستضافة ضيوف قطر في ظلّ بدء العد التنازلي لاستضافة مونديال 2022، مُؤكّدين أن بطولة كأس العالم ستشكل انطلاقة قوية للسياحة في قطر، حيث إن أنظار العالم تتّجه لدولة قطر التي تستضيف المونديال كأول دولة في منطقة الشرق الأوسط.
وشددوا على ان السياحة في قطر تشهد انتعاشًا قويًا بدعم من استضافة الدولة أبرز المعارض والفعاليات الرياضية، مُبينًا أنَّ قطر تمتلك أرقى العلامات الفندقية، التي تقدم خدمات عصرية تلبّي تطلعات ضيوف الدولة ، موضحين أن الفنادق جاهزة لاستضافة الجمهور والمشاركين في بطولة
مونديال العرب وسباقات «الفورمولا- 1»، ما يمثل بروفة لاستضافة الحدث الرياضي الأبرز في العالم، وهو مونديال 2022.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات