loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

سوق الكويت ربح 138 مليون دينار رغم تباين التداولات

بورصات الخليج تمتص الصدمة.. وتتجاوز تأثيرات «أوميكرون»


امتصت بورصات الخليج وفي مقدمتها بورصة الكويت اثار صدمة ظهور المتحور الجديد لفيروس أوميكرون لتكتسي باللون الاخضر وتعود المكاسب مجددا مطلع تعاملات لأسعار النفط والأسهم الخليجية مع هدوء موجة الذعر.
تباينت مؤشرات البورصة في تعاملات جلسة أمس، وذلك بعد النزيف الذي استمر على مدار 6 جلسات متتالية انتهت بجلسة الأحد الدامي الذي خسرت فيه القيمة السوقية للبورصة نحو 1.2 مليار دينار بسبب تجدد المخاوف من عودة شبح الإقفالات وتراجع النشاط الاقتصادي مرة أخرى، لتحقق في جلسة الاثنين مكاسب بلغت 135 مليون دينار لترتفع قيمتها السوقية من 40.74 مليار دينار إلى 40.87 مليار دينار.
وزادت القيمة الرأسمالية للسوق الأول بنحو 153 مليون دينار وبنسبة 0.5 في المئة من 30.607 مليار دينار إلى 30.76 مليار دينار، في حين تراجعت القيمة السوقية للسوق الرئيسي بنسبة 0.18 في المئة وبقيمة 18 مليون دينار من 10.132 مليارات دينار إلى 10.114 مليارات دينار. ليرتفع المؤشر العام بنسبة 0.32 في المئة وبنحو 22.7 نقطة من 6928.74 نقطة إلى 6951.47 نقطة، كما زاد مؤشر السوق الأول بنسبة 0.49 في المئة وبنحو 37.3 نقطة من 7512.8 نقطة إلى 7550.15 نقطة.
في المقابل تراجع المؤشر الرئيسي بلغ 0.18 في المئة وبـ 10.5 نقاط من 5795.74 نقطة إلى 5785.16 نقطة، وارتفع مؤشر «رئيسي 50» بنسبة 0.33 في المئة وبنحو 19.7 نقاط من 5957.2 نقطة إلى 5937.5 نقطة.
وشهدت وتيرة التداولات تراجعاً واضحاً مقارنة مع الجلسة السابقة، حيث حققت السيولة هبوطاً بنسبة 37.9 في المئة من 90.2 مليون دينار إلى 56 مليون دينار، كما تراجعت أحجام التداول بنسبة 33.6 في المئة من 443.8 مليون سهم إلى 294.2 مليون سهم، وهبطت الصفقات من 20 ألف صفقة إلى 14.6 ألف صفقة.
وسجلت مؤشرات 9 قطاعات ارتفاعاً أمس بصدارة التكنولوجيا بنمو نسبته 0.94 في المئة، في حين تراجع 4 قطاعات أخرى يتصدرها الخدمات الاستهلاكية بانخفاض معدله 3.09 في المئة.
وجاء سهم «سنام» على رأس القائمة الخضراء للأسهم المُدرجة بارتفاع كبير نسبته 17.08 في المئة، بينما تصدر سهم «مينــا» القائمة الحمراء مُتراجعاً بنحو 12.17 في المئة.
وتصدر سهم «بيتك» نشاط السيولة بالبورصة بقيمة 8.58 ملايين دينار مرتفعاً بنسبة 0.61 في المئة، فيما تصدر سهم «جي إف إتش» نشاط الكميات بتداول 49.79 مليون سهم مرتفعاً بنحو 0.58 في المئة.
وكانت الجلسة قد شهدت صعوداً جماعياً في المؤشرات في بداية تعاملاتها، لتنجح في الارتداد صعوداً بعد جلسة الأحد، حيث ارتفع مؤشرها العام بنسبة 0.62 في المئة، وصعد مؤشر السوق الأول بنسبة 0.59 في المئة، وزاد الرئيسي بنسبة 0.73 في المئة، و«رئيسي 50» بنحو 0.79 في المئة، وبلغت أحجام التداول في البورصة في أول نصف ساعة من الجلسة نحو 87.5 مليون سهم جاءت بتنفيذ 3 آلاف صفقة حققت سيولة بقيمة 14.4 مليون دينار.
وفي مطلع الجلسة ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 2.13%، إلى 3070 نقطة، فيما ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية 0.09%، إلى مستوى 8374 نقطة.
كما ارتفع مؤشر بورصة الكويت بنسبة 0.76%، إلى مستوى 6980 نقطة، ومؤشر بورصة البحرين بنسبة 0.35%، إلى 1760 نقطة.
خسائر أسواق الأسهم الخليجية 94 مليار دولار في يوم بسبب «كورونا أوميكرون»
كانت أسواق الأسهم الخليجية قد شهدت واحدة من أسوأ الجلسات خلال 2021، أمس الأحد، حيث تأثرت نفسيات المتعاملين مع متحور جديد من كوفيد - 19 أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم «أوميكرون»، وصنفته بأنه «مصدر قلق».
وفي أسواق الخليج تصدرت سوق دبي التراجعات خلال جلسة أمس، فيما خسرت السوق السعودية في واحدة من أكثر الجلسات فقدان للنقاط منذ مايو 2020، في حين نجت سوق مسقط بفضل عطلة البورصة التي يصادف معها اليوم الوطني العماني.
وبحسب بيانات البورصات الخليجية، فقد خسرت الأسواق خلال تداولات جلسة الأحد 94 مليار دولار من قيمها السوقية لتصل عند 3.45 تريليونات دولار.
وفقدت سوق دبي 7.6 مليارات دولار من قيمتها السوقية بعد تراجع السوق لمستوى ثلاثة آلاف نقطة وبنسبة هبوط بلغت 5.2 %، هي الأعلى من بين الأسواق الخليجية.
بينما هبطت السوق السعودية بأكثر من 4.5 %، مسجلة أسوأ جلسة منذ مايو 2020، لتفقد السوق معها مستوى 11 ألف نقطة ولأول مرة منذ أربعة أشهر، مغلقة عند مستوى 10787 نقطة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات