loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

المخاوف أصابت المؤشرات المحلية و الإقليمية والعالمية بالتزامن مع تراجع أسعار النفط

1.12 مليار خسائر البورصة الأسبوعية مع ضغط «المتحور»


واجهت البورصة اياماً عصيبة خلال الاسبوع الماضي مع فقدان القيمة السوقية للبورصة 1.128 مليار دينار خلال الأسبوع، لتنخفض من 41.913 مليار دينار في نهاية الأسبوع الماضي إلى 40.785 مليار دينار في جلسة أمس بنسبة تراجع بلغت 2.68 في المئة. واشار محللون الى ان البورصة ستشهد حالة من الحذر والترقب خلال جلسات الاسبوع المقبل، حتى تتضح الرؤية الخاصة بالمتحور الجديد.
واكدوا أن تداولات آخر جلستين في الأسبوع الماضي اتسمت بالاستقرار نوعاً ما، وذلك بعد حالة الهلع والذعر التي أصابت المتداولين من بداية الأسبوع ما أدى إلى تراجعات كبيرة على مستوى المؤشرات والقيمة السوقية، موضحين أن هذه الحالة لم تقتصر على السوق المحلي فقط ولكنها أصابت الأسواق الإقليمية والعالمية، إضافة إلى تراجع أسعار النفط وذلك تحسباً لانخفاض الطلب في الفترة القادمة.
وقد شهدت مؤشرات البورصة تراجعاً كبيراً خلال جلسات الأسبوع الماضي نتيجة التداعيات السلبية لتفشي المتحور الجديد «أوميكرون» على الاقتصاد محلياً وعالمياً، مُحققة أعلى وتيرة هبوط في الآونة الأخيرة بسبب تجدد المخاوف من عودة شبح الإقفالات وتراجع النشاط الاقتصادي مرة أخرى. ليتراجع المؤشر العام بنسبة 2.7 في المئة وبنحو 192 نقطة من 7128.2 نقطة إلى 6936.1 نقطة، كما انخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 2.4 في المئة وبـ 187.3 نقطة من 7719.9 نقطة إلى 7532.6 نقطة.
كما هبط المؤشر الرئيسي بنسبة 3.5 في المئة وبـ 209.3 نقاط من 5983.8 نقطة إلى 5774.4 نقطة، وسجل مؤشر «رئيسي 50» تراجعاً بنسبة 3.5 في المئة وبنحو 215.8 نقطة من 6162.7 نقطة إلى 5946.8 نقطة.
وفقدت القيمة السوقية للبورصة 1.273 مليار دينار خلال الأسبوع، لتنخفض من 41.913 مليار دينار في نهاية الأسبوع الماضي إلى 40.785 مليار دينار في جلسة أمس بنسبة تراجع بلغت 2.68 في المئة، وهبطت القيمة الرأسمالية للسوق الأول بنحو 761 مليون دينار وبنسبة 2.4 في المئة من 31.451 مليار دينار إلى 60.69 مليار دينار، وانخفضت القيمة الرأسمالية للسوق الرئيسي بنسبة 3.5 في المئة وبقيمة 366 مليون دينار من 10.461 مليارات دينار إلى 10.095 مليارات دينار.
وشهدت وتيرة التداولات ارتفاعاً واضحاً، حيث ارتفعت السيولة بنسبة 45.9 في المئة من 276.85 مليون دينار إلى 403.92 ملايين دينار، وزادت أحجام التداول بنسبة 21.3 في المئة من 1.525 مليار سهم إلى 1.85 مليار سهم، كما صعدت عدد الصفقات من 61.15 ألف صفقة إلى 81.4 ألف صفقة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات