loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

السيطرة على بعض المشاكل الإدارية أخيراً أوقف مشكلات خطرة

الكويت تعيد ترتيب البيت الاستثماري.. الاستقرار أولاً


كشفت مصادر واسعة الاطلاع لـالنهار، أن قرارات جريئة اتخذت في الفترة القليلة الماضية، استهدفت تحصين إداري لعدد من الأذرع الاستثمارية الحكومية اسهمت في استقرار الاستثمارات المعنية بتلك الاذرع ومنعت مشكلات كانت ستحدث.
وبينت أن اتخاذ القرارات المناسبة في الاوقات المناسبة كان عاملاً حاسماً، مشددة على أن الاستثمارات الحكومية في الداخل والخارج مستقرة للغاية وتحقق نتائج ايجايبة وعوائد مرتفعة.

فيما أوضحت المصادر، أن الجهات المعنية تبحث عن فرص حول العالم في قطاعات العقارات والطاقة وتكنولوجيا المعلومات، والأمن الغذائي والدوائي.
وشددت على أن الاحتياطات الجيدة تلعب دوراً رئيساً في دعم الاقتصاد، منوهة الى أن الاحتياطي العام على سبيل المثال لعب دوراً رئيساً في الاستقرار الاقتصادي، عندما بدأت سنوات العجز المالي.

وتحدثت المصادر عن أن منسوب السيولة في الاحتياطي العام بدأ في التحسن الملحوظ، مع ارتفاعات النفط الاخيرة.
وفي الوقت الحالي يظل سعر برميل النفط الكويتي قوق حاجز الـ100 دولار، لكن خبراء يحذرون من الاتكال على السعر المرتفع للنفط، إذ ان السوق متقلب وفي حال الهبوط ستعود أزمة العجز.
ودعت مصادر الى أخذ عملية تنويع الدخل على محمل الجد خاصة وأن دولاً عديدة انتهجت سياسات متقدمة للغاية في هذا الصدد.

واشارت الى ان قطاعات مثل السياحة والترفيه، من القطاعات ذات المردود المالي الضخم والتي تحتاج الى قرار تطويري سريع وفوري، خاصة أن البلاد تمتلك من المقومات ما يؤهلها لذلك.
وتتمتع الكويت بمصدات مالية قوية للغاية، مع احتياطيات نفطية ضخمة و انخفاض مستوى الدين الحكومي، واصول ضخمة ومتراكمة لصندوق ثروتها السيادي لكن انتقادات اقتصادية متكررة تؤشر لوجود قصور اصلاحي يشكل خطراً لائحاً على الاقتصاد بشكل مستمر، خاصة مع وجود مخاطر جيوسياسية قائمة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد