loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«إيسيسكو» أدرجته على قائمتها التراثية كشاهد على روعة العمارة الكويتية

قصر نايف.. معلم إسلامي عالمي


لا بد لزائر قصر نايف أن يستشعر ويقرأ بوجدانه العميق عبقا من تاريخ الكويت بكل ما تحفل به جدرانه وأروقته وفنائه من أحداث ووقائع أضحى معها القصر معلما تاريخيا وتراثيا إسلاميا.
ففي سفر التاريخ الحديث للكويت والمنطقة يبقى قصر نايف شاهدا حيا يروي للأجيال المتعاقبة حقبة زاخرة تربو على أكثر من قرن من الزمن حتى تعدت صورة أبوابه المعنى الحرفي للكلمة لتفتح أبوابا متتالية في أفئدة أهل الكويت تسرد بحنين وإباء كل ما في جعبة تلك السنوات من سير شخصيات فذة سطرت اسمها في سجل الوطن متجذرة في ذاكرته وأهله كما القصر ذاته بأهميته التاريخية والتراثية كأحد أهم القصور في العالم الإسلامي.
واستحقاقا لكل ذلك حاز القصر مكانته التاريخية والتراثية بإدراجه على قائمة التراث في العالم الإسلامي التابعة لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو» خلال انعقاد الاجتماع العاشر للجنة التراث في العالم الإسلامي التابعة للمنظمة في الرباط أخيرا.
وفي هذا الإطار قال ممثل الكويت رئيس لجنة التراث في العالم الإسلامي د. وليد السيف لـ «كونا» إن لجنة التراث في العالم الإسلامي المنبثقة من «إيسيسكو» أدرجت قصر نايف على قائمة التراث في العالم الإسلامي إدراجا نهائيا خلال يوليو الماضي. وأضاف أنه بإدراج قصر نايف في قائمة التراث في العالم الإسلامي يتحقق إنجاز كويتي غير مسبوق أضف إلى ذلك ملف كويتي آخر وهو (برنامج السدو التعليمي) المعني بالتدريب على فن النسج كأفضل ممارسات الصون في قائمة التراث في العالم الإسلامي.
وأكد أن المواقع الكويتية الأثرية المسجلة نهائيا على قائمة التراث في العالم الإسلامي فضلا عن قصر نايف هي (كاظمة) و(القرينية) و(سعيدة) في جزيرة فيلكا وهناك أربعة مواقع أخرى مسجلة على القائمة التمهيدية في قائمة التراث في العالم الإسلامي هي (أبراج الكويت) و(قصر الشيخ عبدالله الجابر) و(محمية مبارك الكبير) البحرية و(جزيرة بوبيان).
ووصف إدراج قصر نايف بأنه اعتراف بأهميته التاريخية والتراثية كأحد أهم القصور في العالم الإسلامي، لافتا «إلى رمزيته التاريخية والسياسية والثقافية والأثرية والمعمارية».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات