loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

يوم الجنائز.. مصر تُشيِّع ضحايا «أبو سيفين»


القاهرة - «الوكالات»: شيعت مصر ضحايا الحريق المروع في كنيسة أبو سيفين الذين بلغ عددهم 41 قتيلا بينهم 18 طفلا، وبينما كشفت التحقيقات الأولية عن سبب المأساة فقد أثارت قائمة القتلى الصدمة في الشارع المصري لاحتوائها على أسماء اطفال وأسر كاملة قضت في حريق الكنيسة التي باشر الجيش عمليات ترميمها بتكليف من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
واعلنت وزارة الصحة المصرية أن عدد القتلى في الحريق الذي شبّ في الكنيسة الواقعة بمنطقة إمبابة التابعة لمحافظة الجيزة في القاهرة الكبرى بلغ 41 قتيلا بينهم أطفال، إضافة إلى إصابة 12 شخصا.
وقالت الوزارة في بيان إن الوفيات جاءت بسبب الاختناق نتيجة لتصاعد الدخان الكثيف للحريق وتدافع الضحايا أثناء محاولتهم الهروب، مشيرة الى أن التحقيقات اكدت بدء الحريق من احد اجهزة التكييف نتيجة ماس كهربائي.
وشُيع 20 من ضحايا الحريق مساء الأحد فيما قال المتحدث باسم الكنيسة المصرية إن جثامين الضحايا ستشيع على دفعتين من كنيسة العذراء والملاك في منطقة الوراق. من جهته، أعلن النائب العام المصري حمادة الصاوي تشكيل فريق تحقيق كبير في الحريق فيما كشفت قائمة الوفيات عن أن 3 توائم أطفال في عمر 5 سنوات قضوا في الحريق، بينما توفي 3 أطفال أشقاء آخرين.
وكشف مصدر طبي عن أن الحادث أسفر عن وفاة أسر كاملة نظرا لأن هناك أسرا كانت تؤدي الصلاة في الكنيسة بينما يتواجد أطفالها في دار الحضانة الموجودة بها.
في غضون ذلك بدأت الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة المصرية أعمال ترميم وإصلاح الكنيسة بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.
الى ذلك أعلن رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي أن حكومته قررت «صرف 100 ألف جنيه لكل ضحية، ستصرف بصورة فورية لأسر الضحايا، إضافة لمبلغ يصل إلى 20 ألف جنيه للمصابين، حسب درجة إصابتهم».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات