loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

فلسطيني حقائق نعيشها


لا فرق كثيراً بين الحقيقة والخيال، إذا لم تدرك الحقيقة تخيّلها تحدث..!
فهذا قد يشعرك بالسعادة قليلا ويجنّبك المخاطر كثيرا..
الخيال … والتخيّل ملاذ المحرومين! وما أكثرهم في العالم الثالث…!
يقولون: كي يكون الزواج ناجحا ينبغي أن يتفوق العربي على عروسه بالعمر (السن) والعلم والمال.. وتتفوق العروس على عريسها بالجمال والصبر والطبخ.
أسوأ ما يثير البغض والحسد بين الناس ما يُسمّى بجوائز البنوك المحلية.
عميل بنك لا نزل ولا طلع يكسب مبالغ صغيرة وكبيرة من المال يوميا وأسبوعيا وسنويا.. دون جهد أو مثابرة!
هذه الجوائز ترسّخ مفهوم الكسالى الاتكاليين.. بأن حياتك حظك بختك وليس عملك وإنتاجك!
راجعت امرأة طبيبة في مستشفى خاص حول ورم في ثديها، الطبيبة قالت لها بعد الفحص الأوّلي: ستتحولين إلى مستشفى حسين مكي الجمعة لأخذ خزعة وفحصها.. والأرجح أن ورمك سرطاني خبيث..!
ليش الله يهديك يا دكتورة.. تقولين هذا الكلام المرعب للمريضة؟!
هذا سوء تصرّف منك بل وخبث فالتفاؤل والأمل يساعدان ويقوّيان المريض ويرفعان معنوياته.. فعلا اللفظ سعد..!
والأخلاق مُقدّمة على العلم!...
للتأكد من حجم المأساة التي يعيشها أغلب العرب في بلادهم
افتح لهم باب الهجرة إلى أميركا واستراليا ونيوزيلندا ودول غربية وأوروبية.. ستجد العرب بالملايين يتسابقون للهجرة والعيش في بلاد الفرنجة!
والأسباب عديدة لعل أبرزها ؛ أن أغلب العرب يفتقدون الحرية والعدل في بلادهم وبين أهليهم!


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات