loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

نريد عقليات مبدعة


من الواضح أن هذا الاسبوع هو اسبوع حاسم في مستقبل الكويت حيث سيتم اختيار اعضاء الحكومة التي يبني الكل عليها مستقبل الكويت في جميع الخدمات او المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والشبابية والرياضية... ما نتوقعه او ما نطلبه لهذه المرحلة هو اختيار عقليات تستطيع ان تنور وتطور وتنمي ما نصبو اليه لانهاء حالة الاحباط والازمات والفساد، فالاختيار يجب ان يكون على مبدأ «الكيف وليس الكم» اي باختيار الأكفأ وليس الاصغر.
فلقد جربنا الاصغر في بعض الخدمات ولكنهم فشلوا في تطوير ما كلفوا به (قيادات المشروعات السياحية) وغيرهم ممن تدربوا اكثر مما استفدنا من خبرتهم وهم معروفون وتم او سيتم استبعادهم. وهنا احب ان اركز على قطاعي الشباب والرياضة والجانب الترويحي الذي ارى انه من المهم اختيار من سيديرها بحرص لاننا نتكلم عن القطاع الشبابي والذي يقارب 65% من المجتمع الكويتي وهذه نسبة عالية وخطيرة اذا ما قل الاهتمام بها... فنرجو ان تكون مِنْ معايير اختيار مَنْ سيقود هذه الخدمات ان يكون من اصحاب الاختصاص والخبرة لما لهذه الخدمات من خصوصية في التعامل واسلوب ادارتها فالرياضة تحتاج الى الرياضي والقطاع الشبابي يحتاج الى شخص يفهم نفسيا وعلميا كيفية التعامل مع الشباب وترويحيا او سياحيا مع شخص يفهم معنى وقت الفراغ وكيفية الترويح فيه.... إلخ. ولو بحثنا عمّن يعين او يختار هؤلاء الكفاءات فإنهم... أكثر من الهمّ على القلب... والله من وراء القصد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات