loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الأصفر غرق في ملعب الأخضر


تألق المهاجم الليبي محمد صولة ولاعب الوسط بندر السلامة وقادا فريقهما العربي للفوز على القادسية 3 - 1 في لقاء الدربي الذي أقيم مساء الأول من أمس على ستاد صباح السالم ضمن منافسات الجولة التاسعة من دوري زين للدرجة الممتاز، ليرفع الأخضر رصيده إلى 16 نقطة، فيما تجمد رصيد الأصفر عند 12 نقطة.
افتتح العربي التسجيل في الدقيقة الرابعة من ركلة جزاء نفذها محمد صولة، فيما أدرك بدر المطوع التعادل في الدقيقة 22، ومنح بندر السلامة فريقه التقدم في الدقيقة 45+1، قبل أن يضيف صولة الهدف الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 69.
المباراة التي تأخرت انطلاقتها عن موعدها المقرر بأكثر من 40 دقيقة، بقرار من الحكم عبدالعزيز السمحان إثر تجمع المياه في عدة أجزاء من الملعب عقب الهطولات المطرية التي شهدتها البلاد، جاءت جميلة بمجملها رغم تأثر اللاعبين بسوء أرضية الملعب، واستطاع العربي أن يحسمها عن جدارة واستحقاق.
وظهرت رغبة العربي في الفوز منذ البداية، فحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الأولى إثر إعاقة عدي الصيفي للمهاجم كينغسلي إيدو داخل المنطقة، نفذها صولة بنجاح بعد استعانة السمحان بتقنية «الفار» للتأكد من الخطأ. بعد الهدف العرباوي سيطر القادسية على مجريات اللعب بحثاً عن التعديل، لكن أولى المحاولات كانت في الدقيقة 13 عبر تسديدة من عبدالعزيز وادي من مشارف المنطقة لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر.وبرز بندر في الجهة اليسرى وكان مصدر إزعاج للدفاع القدساوي، ففي الدقيقة 18 تخطى بندر منافسه الصيفي وأرسل كرة متقنة لليبي صولة لكن الأخير تابعها بيسراه فوق المرمى بسنتمترات. وأدرك المطوع التعادل من كرة رأسية جميلة مستثمراً الكرة الطولية التي أرسلها المجتهد والمتميز عبدالعزيز وادي من العمق، فذهبت كرة بدر نحو الزاوية اليمنى لمرمى سليمان عبدالغفور (22).وقدم سلمان البوص المندفع من الجهة اليمنى كرة متقنة لعيد الرشيدي داخل المنطقة لكن الأخير أخطأ التسديد (28)، وقبل انتهاء الشوط الأول أطلق عبدالغفور كرة لصولة في الجهة اليمنى، توغل فيها الأخير وتخطى لورنس تراشي ثم أرسل بيسراه كرة عرضية رائعة لبندر الذي تابعها بأسلوب أروع وبيسراه أيضاً من أول لمسة في شباك مبارك الحربي.
وظهر التعب على لاعبي القادسية في الشوط الثاني وعجر الفريق عن بناء الهجمات المنظمة، واعتمد على الكرات العرضية، وفي الدقيقة 55 تابع البديل أحمد الرياحي برأسه الكرة المرسلة من الصيفي التي ذهبت بجوار المرمى.وتألق عبدالغفور مرتين عندما تصدى لتسديدة صاروخية أطلقها عيد الرشيدي من حدود المنطقة، وعندما أغلق مرماه بوجه خالد إبراهيم الذي تابع الكرة ذاتها المرتدة من سليمان (64).
وحسم صولة الموقف في الدقيقة 69 عندما أرسل سلطان العنزي كرة طولية له فصار في وضعية المنفرد مستغلاً تقدم لاعبي الأصفر فسدد كرة ساقطة فوق حارس الأصفر الذي كان متقدماً عن مرماه.وفي الدقائق الأخيرة اعتمد القادسية على الصيفي لتزويد المهاجمين بالكرات لكن دون جدوى، ومنها واحدة لم يستثمرها وادي في مواجهة عبدالغفور (88).


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات