loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

القانون رقم 63 لسنة 2015 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات


 

اتسعت في العصر الحديث دائرة استخدام شبكات المعلومات كوسيلة للاتصال في شتى مجالات الحياة لتحقيق ما تصبو إليه الانسانية من اختصار للوقت والمسافات والجهد البدني والذهني، وأصبحت هذه الشبكات تحتوي معلومات بكل ميادين الحياة الشخصية والاقتصادية والعلمية وغيرها. وأدى الاستخدام المتزايد لهذه الشبكات والأنظمة المعلوماتية إلى كثير من المخاطر ونوع جديد من الجرائم يطلق عليه الجرائم المعلوماتية كجرائم الاختلاس والتزوير التي تتم بالوسائل الإلكترونية، والجرائم الماسة بالأخلاق والآداب العامة، وسرقة المعلومات، واختراق النظم السرية ودرءاً للعدوان على الأموال والممتلكات العامة والخاصة.

والمقصود بوسائل تقنية المعلومات: كل أداة إلكترونية متصلة  بتكنولوجيا المعلومات سلكية كانت أو لاسلكية.

والمقصود بالجريمة المعلوماتية: كل فعل يرتكب من خلال استخدام الحاسب الآلي أو الشبكة المعلوماتية أو غير ذلك من وسائل تقنية المعلومات التي يتم استخدامها في تخزين بيانات أو معلومات ويتم اختراقها أو استخراجها أو نسخها أو إرسالها أو بوسيلة الكترونية.

وقد أفرد المشرع بهذا القانون عقوبات صارمة ومتفاوتة حسب جسامة الفعل..

حيث نص قانون الجزاء الكويتي على معاقبة كل من ارتكب دخولاً إلكترونياً غير مشروع إلى شبكة معلوماتية بالحبس مدة لا تجاوز سنتين والغرامة التي لا تقل عن ألف دينار ولا تجاوز خمسة آلاف، فإذا ترتب على هذا الدخول إلغاء أو حذف أو إتلاف أو تدمير أو إفشاء أو تغيير أو إعادة نشر بيانات أو معلومات به فتكون العقوبة الحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات ولا تجاوز عشرة آلاف دينار أو بإحدى العقوبتين وتزداد الى الحبس خمس سنوات إذا قام بها الجاني اثناء او بسبب أداء عمله أو كانت البيانات محل الجريمة حكومية أو متعلقة بحسابات العملاء في المنشآت المصرفية.

كما نص المشرع بمعاقبة الفاعل بالعقوبة المقررة بقانون المطبوعات والنشر على كل من ارتكب أحد الأفعال المنصوص عليها فيه عن طريق الشبكة المعلوماتية أو باستخدام وسيلة من وسائل تقنية المعلومات المنصوص عليها في هذا القانون.

وتختص النيابة العامة وحدها، دون غيرها، بالتحقيق والتصرف والادعاء في جميع الجرائم المنصوص عليها في هذا القانون.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات