loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

المقداد في جدة: لا ننظر إلى الماضي ونعمل مع أشقائنا

الإمارات تدعو الأسد إلى قمة المناخ العالمية


أبوظبي - الرياض - الوكالات: وجهت الإمارات الدعوة للرئيس السوري بشار الأسد لحضور قمة المناخ «كوب 28» التي ستستضيفها أواخر العام الحالي مما يعني أنه ربما يجلس في القاعة نفسها مع زعماء الغرب الذين عارضوه وفرضوا عليه عقوبات لسنوات.
وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء أن رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد وجه الدعوة للأسد وذلك بعدما نشرت السفارة الإماراتية في دمشق تغريدة بنفس المعنى.
وقال متحدث باسم كوب 28 في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني إلى رويترز «كوب 28 ملتزم بعملية شاملة لمؤتمر الأطراف تسفر عن حلول تؤدي إلى تغيير». وأضاف «يمكن أن يحدث هذا فقط إذا كان الجميع موجودين».
ومن المتوقع حضور آلاف الزعماء والدبلوماسيين والشخصيات رفيعة المستوى من حول العالم قمة المناخ كوب 28 التي ستقام بدبي في الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر.
إلى ذلك وصل وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إلى مدينة جدة السعودية، للمشاركة بالاجتماعات التحضيرية للقمة العربية المقرر إقامتها في 19 مايو الحالي.
وقالت وكالة الأنباء السورية «سانا» إن المقداد الذي وصل على رأس وفد رسمي قال لدى وصوله إلى جدة «عنوان هذه القمة العمل العربي المشترك ونتطلع إلى المستقبل». وأضاف المقداد «نعبر عن سعادتنا بوجودنا في المملكة العربية السعودية، ونتمنى لهذه القمة كل النجاح ونحن هنا لنعمل مع أشقائنا العرب على تحديد المعطيات لمواجهة التحديات التي نتعرض لها جميعا». وتابع «هذه فرصة جديدة لنا لنقول لأشقائنا العرب إننا لا ننظر إلى الماضي وإنما إلى المستقبل هناك الكثير من التحديات التي يجب أن نناقشها ونحشد قوانا العربية لمواجهتها ومنها قضية الصراع العربي الإسرائيلي ومسألة المناخ».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات