loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

البطولات لا تأتي من فراغ


فريق الكويت يحقق الفوز باللقب رقم 18 ببطولة الدوري العام الكويتي دوري زين بهدفين نظيفين قبل نهاية المسابقة بجولتين وقبلها بأسبوع فاز بكأس أمير البلاد على نادي كاظمة بثلاثة اهداف مقابل صفر لكاظمة ويتساوى مع منافسيه الكبار أندية العربي والقادسية بالفوز باللقب 16 مرة. ويفرش الكويت اجنحته وقوته على كل البطولات للألعاب الجماعية ويحقق الانتصارات على الأندية الخليجية في الالعاب الجماعية وقبلها بسنوات حقق الفوز بكأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم كأول فريق كويتي يفوز في هذه البطولة الكبيرة.. ألف مبروووك لجميع اللاعبين الذين حققوا الفوز ببطولة الدوري وبكأس الأمير ومبروك لكم الزعامة الكويتية وهي لم تأت كل هذه الانتصارات من فراغ ودون تخطيط ودعم معنوي ونفسي ومادي سنتحدث عنه بإسهاب إن شاء الله.
العمل والتضحية في حب الرمز الذي تنتمي له تصنع المستحيل من اجل ان تحقق له النجاح والتميز عن الاخرين الذي هو في المقام الأول الذي يدفعك للحرص على الوصول للأهداف المطلوب تحقيقها. وخاصة التي تبدأ بخطط ومراحل دراسة شاملة لتحقيق الإنجاز .. وقد يكون هناك من سبقك فيها وأنت تحاول الوصول إليه لكي تتخطاه وهذا يتطلب جهداً كبيراً وعملاً شاقاً تجند له العدد الكبير من الذين يعملون بإخلاص وتفان دون كلل اوملل…
ويتطلب الثبات على النظام والقواعد والاسس التي وضعت وتم الاتفاق عليها ووضع البرامج المساندة لو حدث أي تعرقل أثناء العمل مثال على ذلك اللاعب البديل الجيد الذي تعتمد عليه .. والرغبة والتصميم والقناعة بمواصلة العمل ومسيرته هو باب النجاح واكيد هناك مؤشرات لبلوغ القمة والتربع عليها ..وجهود رجال عملوا سنوات طويلة وبذلوا الغالي والنفيس والعمل الاحترافي والنظرة البعيدة لتحقيق اهداف واحلام تترجم إلى حقائق وواقع وقدموا امثلة جديرة بالاحترام لمن كانوا هم في القمة أن طالما توجد الإرادة والعزيمة والطموح..
نادي الكويت الرياضي ليس فقط بكرة القدم اللعبة الشعبية التي تحبها الشعوب وتتمتع بها و تتابعها إنما تجاوز ذلك كل الأحلام والطموحات وحقق إنجازات بكل الالعاب الجماعية وحتى المراحل السنية لبعض الالعاب وتجاوز تحقيق البطولات الخليجية وبعض بطولات غرب آسيا الجماعية …وحقق نادي الكويت كل هذه الانجازات ولم تتحرك الاجهزة الاعلامية المقروءة والمسموعة والقنوات الفضائية. فقط كنا للأسف لا نسمع غير توجيه الانتقادات وإطلاق السهام لأخطاء صغيرة يجعلون منها كأنها كارثة اومصيبة.. ما حققه نادي الكويت يجب أن يدرس وتتعلم منه الأندية ولكل من يدير العابها وطبيعة العمل الاداري وكيفية المثابرة لتحقيق الإنجازات والفوز بالبطولات ورسم مستقبل زاهر للأندية والاتحادات الوطنية ومن لا يعرف فعليه ان يسأل ويتقصى لكي يكون في المنافسة والتحديات…ولا يسعني أخيراً إلا أن اتقدم إلى مجلس إدارة نادي الكويت الرياضي وعلى رأسهم والمساند لهم الرئيس الفخري مرزوق علي الغانم.. والأخ عبدالعزيز المرزوق رئيس النادي السابق …ولكن يبقى الأخ خالد الغانم بومحمد الرئيس الحالي له بصمة ودور كبير في استمرار وقيادة عجلة نادي الكويت بقوة وثقة ومتابعة واهتمام عالٍ من الاحترافية والتطور في متابعة كل صغيرة وكبيرة في جعل نادي الكويت منافساً في المقدمة والزعامة المحلية على مستوى جميع الألعاب الجماعية…نعم قد يقع من يعمل في أخطاء ولكن علينا ان لا نكررها وإلا لن ننجح في حياتنا.. وانا اعرف الأخ خالد الغانم بومحمد تمام المعرفة هو طيب القلب ولايرضى بالغلط وشديد في الحوار والمناقشة ويدرس كل الأمور قبل الخوض فيها و التحدث مع الاخرين.
شكراً أخي العزيز بومحمد خالد الغانم رئيس نادي الكويت الرياضي على كل ما تقدمه وتقوم فيه تجاه نادي الكويت وابنائه وغير ابنائه من الرياضيين.. والشكر موصول لكل الأجهزة الادارية والفنية والطبية وكل من عمل في خدمة النادي وأعضائه ومحبينه ومشجعي النادي الذين وقفوا وراء الفريق ومساندته في المباريات التي لعبها جميعاً فتحية كبيرة لهم ومبروك لهم كأس الأمير وبطولة دوري زين .


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات