loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كبارة: الكويت داعم أساس لمفوضية اللاجئين


أوضح المسؤول الاعلامي للمفوضية السامية للامم المتحدة خالد كبارة ان مساهمات الكويت كبيرة وسخية تجاه اللاجئين
ولفت في مؤتمر صحافي عقده مكتب المفوضية في الكويت للاعلان عن تقرير المفوضية لعام 2022 بخصوص اللاجئين، الى ان هناك دعماً لجهود الاستجابة الانسانية التي تقودها المفوضية مع شركائها او عن طريق التنسيق المباشر مع الدول مثل دعمها للحملة التي اطلقتها المفوضية في الكويت في شهر رمضان المبارك لدعم اللاجئين الروهينغا وكذلك تقديمها دعماً لضحايا الزلازل في تركيا وسورية
وعن دلالة زيارة كيلي كليمنتس نائب المفوض السامي للكويت في يوم الاحتفاء باليوم العالمي للاجئ قال: هذا يعطي للكويت ثقلاً اكبر باعتبارها داعماً اساسياً للاجئين، مشيرا الى استضافة الكويت لثلاثة مؤتمرات لدعم اللاجئين السوريين ودعم اللاجئين الروهينغا وذلك على المستوى الرسمي والشعبي كان سخياً جدا فضلا عن دعمها للحالات الطارئة في العديد من الدول.
واضاف: ان اختيار الكويت في هذا التوقيت امر مهم جدا، لافتاً الى ان كليمنس ستلتقي بعدد من المسؤولين الكويتيين والشركاء في القطاع الخاص والمنظمات والجمعيات العاملة في العمل الانساني فضلا عن حضورها جلسة افتتاح مجلس الامة التي ستعقد صباح اليوم.
واكد ان دور الكويت مهم جدا وتاريخها حافل في العمل الانساني و أياديها بيضاء في المنطقة والعالم.
وتابع كلامه: ان شراكتنا مع الكويت من منطلق ان الكويت لديها نهج انساني سياسي ومجتمعي، لافتا الى ان الكويتيين جبلوا على عمل الخير منذ زمن.
واشار الى ان دعم الكويت للمفوضية تعد اساسا في تقديم الاستجابة الانسانية خصوصا في الحالات الطارئة.
وتطرق الى وضع اللاجئين واعدادهم من خلال تقرير رئيسي تصدره المفوضية كل عام بعنوان «الاتجاهات العالمية حول النزوح القسري 2022»، أنه بحلول نهاية عام 2022 وصل عدد الأشخاص المهجرين بسبب الحروب والاضطهاد والعنف وانتهاكات حقوق الإنسان إلى مستوى قياسي بلغ 108.4 ملايين شخص، أي بزيادة قدرها 19.1 مليون شخص عن العام السابق، وهي الزيادة الأكبر على الإطلاق.
واشار الى ان 5 ملايين فلسطيني هجروا قسريا منوها الى ان منظمة اغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الانوروا هي المسؤول الاول عنهم وان هناك تنسيقاً معهم بخصوص الحالات التي يكون فيها احد اطراف الاسرة من الجنسية السورية وذلك اثناء الازمة السورية.
وأوضح ان الاحتياجات اكثر بكثير من المتوافر الذي لا يغطي سوى اكثر من نصف الاحتياجات بقليل، لافتا الى ان اعادة التوطين لم تُنهِ هذه المعضلة.
وذكر ان هناك اعداداً غير قليلة اعيدت لبلادها وان المفوضية تطالب الدول بزيادة توطين اللاجئين قسرا.
الكويت مانحة
ومن جانبها وصفت مديرة مكتب المفوضية السامية للامم المتحدة لشوون اللاجئين في الكويت نسرين ربيعان ان زيارة نائب المفوضية للكويت هي رسالة لأهمية الكويت بالنسبة لنا. وقالت: ان اختيار اماكن الزيارات للمسؤولين في المفوضية في اليوم العالمي للاجئ يكون بدقة عالية ولذلك انت هذه الزيارة المهمة والتي تسلط على قضايا مصيرية.
وأوضحت ان زيارتها للكويت هي تثمين للشراكة الاستراتيجية مع الكويت والتي تعد دولة مانحة للمفوضية.
واضافت ان زيارة كليمنس تبدا اليوم الثلاثاء وستحضر جلسة الافتتاح مجلس الامة في دورته الجديدة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات