loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

لماذا؟


لماذا وقفت أميركا وأوروبا مع الكيان الصهيوني ضد «حماس»؟!
في نظري هناك ثلاثة أسباب:
أولها: كما قلت دائماً وما اعتقد به أن الغرب وأميركا يكرهون اليهود ولا يريدون لهم الهزيمة فيعودون إليهم، ولذلك سارعت اميركا بإرسال حاملات الطائرات والأسلحة والذخائر واستنفرت قواعدها لمساعدة الكيان عندما رأته يتهاوى بسرعة مع سهولة اختراقه وهشاشة تكوينه، كما استشعر الغربيون وأميركا تحطم القوة النفسية لهؤلاء الصهاينة، ولو فُتح لهم المطار لعادوا للبلاد التي أتوا منها وكما سمعنا كانوا قبل الأسر اسرائيليين وبعد الأسر رجعوا أميركيين.
ثانيها: إن من قام بـ«طوفان الأقصى» منظمة إسلامية، فإن انتصرت فسيكون الحكم والكلمة لها إسلامياً، والغربيون يكرهون الإسلام ويحاربونه في كل مكان وزمان، ولعل الذاكرة لا تزال تذكر ما حدث لانتخابات المنظمة سنة 2006 عندما فازت «حماس» بالانتخابات وكيف أفشلوها وحدث بعدها الانقسام، «حماس» في غزة والمنظمة في الضفة.
ثالث الأسباب: إعطاء درس للدول المطبعة وغير المطبعة أن هذا هو مصير من يفكر في الخروج عما يُرسَم له، وسنرى إذا ما انتصر الصهاينة كيف أن الكثير سيطبعون مكرهين ولكن الصهاينة لا يقرأون الواقع، فالتطبيع الذي حدث والذي سيحدث، وأنا أشك في حدوثه بعد الزلزال الذي أحدثه «طوفان الأقصى» ما هو إلا تطبيع مع الأنظمة، فأما الشعوب فهي ترفض التطبيع وتعتبر الكيان الصهيوني هو العدو وما خُلق إلا ليفسد في الأرض.
وأختم بالقول إن هذه الأسباب الثلاثة تجعل المرء متشائماً محبطاً فما العمل وما الحل!!؟؟ فإلى المقال القادم إن شاء الله.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات