loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

فنجان قهوة

سلاح الغريزة


صباح مشرق مع بداية تحسن حالة الطقس.. الرميثية.. الكويت.. أحتسي قهوتي السادة كالعادة، متابعا لجهود رجال «الداخلية» باستمرارهم في القضاء على آفة المخدرات من خلال القبض على تجار المخدرات والموزعين لها، بإشراف ومتابعة من وزير الداخلية الشيخ طلال الخالد الصباح الذي يشرف بنفسه على هذه الجهود الجبارة، واهتمامه الواضح بتطهير البلاد من هذه السموم التي أصبحت منتشرة كالوباء في المنازل.
لكن لا ننسى أهمية دور الأسرة وهي الركيزة الأساسية في زرع القيم بالمنزل، وان كانت الاسرة متفككة فسوف تنتج فردًا فاسدًا أخلاقيا مليئًا بالعنف، ومن الممكن أن يكون مضطربًا عقليا ونفسيا يتجه للتعاطي عن طريق أصحاب السوء، او من تلقاء نفسه يبحث عن وسيلة متعة يظن أنها سوف تشبع غرائزه او توهما أنها سوف تخرجه من واقع الحياة الكئيب بالنسبة له، متغافلا أن ذلك السم لا يضر جسده وعقله فقط، بل انه سلاح قاتل يهدد المجتمع بعدم وعي ذلك المتعاطي الذي يتجول في انحاء الشوارع دون أي مسؤولية فاقدا عقله، يقتل، يتحرش، يسرق!
قبل ان نناشد وزارة الداخلية محاربة آفة المخدرات، ووزارة الصحة إنشاء مراكز صحية ونفسية لإعادة تأهيل المتعاطين، ابدأ بالمنزل «فالتعليم بالصغر كالنقش على الحجر»، فإن كانت تربيتك لأبنائك صلبة ومزروعة فيها القيم والأخلاق والفرق بين الصواب والخطأ، فلن يؤثر فيهم أصحاب السوء او غيرهم من المفاسد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات