loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

القادسية يبحث عن صدارة مؤقتة


تقام اليوم مباراتان في الجولة الثامنة من بطولة الدوري الممتاز، إذ يلتقي في الأولى خيطان والشباب في الساعة 5.20 مساء على ستاد عبدالله الخليفة، وفي الثانية يحل السالمية ضيفا على القادسية في 8.10 مساء في مواجهة فعلية بين الفريقين حيث يتطلع كل منهما الى مواصلة التقدم وحصد النقاط الثلاث التي تكفل له الاستمرارية بالمنافسة على الصدارة. فالاصفر يدخل اللقاء وهو يحتل المركز الثاني برصيد 15 نقطة وفوزه اليوم يجعله يقفز للصدارة مؤقتا في ظل تأجيل لقاء الكويت المتصدر والعربي إلى الأحد المقبل، وكان الفريق ظهر بشكل مقنع في المباريات الاخيرة وخصوصا بعد فوزه على كاظمة 2-0 في مباراته السابقة قبل التوقف، وقدم عرضا فنيا جيدا مما يفترض منه ان يستمر بالمحافظة على توازنه اذا ما اراد البقاء في الصدارة. وتضم صفوف الاصفر العديد من العناصر المتقاربة فنيا التي بمقدورها ان تحقق طموحاتها، وكان الفريق لعب 3 مباريات تجريبية خلال فترة التوقف وفاز فيها على خيطان والجهراء (الذي واجهه مرتين)، حيث اشرك الجهاز الفني العديد من اللاعبين العائدين من الاصابة والوجوه الشابة.وبالاضافة لذلك فإن تجديد الثقة بمدربه محمد ابراهيم من قبل الادارة بعدما المح الى عدم قدرته على الاستمرارية بالعمل ستمنح الفريق ثقة جديدة، في حين السالمية صاحب الـ 12 نقطة والمركز الرابع لديه نفس التطلعات ويأمل بالظفر بالنقاط الثلاث التي تكفل له التقدم خطوة كبيرة للامام.
والسماوي قادم من فوز على خيطان في المباراة الماضية 3-1 وخاض الفريق عدة مباريات تجريبية اثناء فترة التوقف واخرها امام الكويت خسرها 2-4 .ومن الطبيعي ان مدرب الفريق محمد المشعان اطلع على السلبيات وسيعمل على تفاديها في لقاء اليوم ويدرك مدى صعوبته وهذه عادة مباريات الطرفين وصحوة الفريق ستكون دافعا له لينطلق بقوة نحو دائرة المنافسة.في حين لقاء خيطان والشباب هو الآخر له اهمية للطرفين وكلاهما يسعى لحصد النقاط الثلاث فالشباب جمع 8 نقاط في المركز السابع ويسعى لكسب النقاط التي تقربه من الستة الكبار، وتعد نتائج الفريق متذبذبة، إذ سبق له الفوز على كاظمة وفي اللقاء الاخير تغلب على الجهراء ولاشك انه يطمح لعبور خيطان الذي يحتل المركز قبل الاخير برصيد 5 نقاط ويحاول ان يحسن صورته ونتائجه ومن ثم النقاط الثلاث مهمة بالنسبة له ليبتعد عن هذا المركز المتأخر.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات