loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

أخطر ما في القرار الدولي توقُع ما لم يُتَوَقَّع «الفرصة الأخيرة»


لنبدأ بأحدث حدث وهو محكمة العدل الدولية فإن ما جاء بقراراتها جيد، وجميل أن يساق هذا الكيان لأول مرة الى محاكمة ولكن بنظرة واحدة الى تاريخ الكيان نجد انه لم يراعِ ولم يطبق اي قانون او توصية من الامم المتحدة بل كان يدوسها بالفيتو الامريكي ولا بد سيفعل ذلك هذه المرة بنافذة تهب منها رياح الخطورة ألا وهو طلب المحكمة باطلاق الرهائن عند حماس بلا قيد او شرط دون ان تأتي على ذكر الاف الاسرى الفلسطينين عند هذا الكيان. حتى في محاكمهم يكيلون بمكيالين ويدسون السم بالعسل وعلى ذلك ربما يتبجح الصهاينة باستمرار وحشيتهم انهم يريدون تحرير اسراهم. وفي هذا السياق ايضا ما يُزعج ان المحكمة ادانت ما حدث في 7 اكتوبر ولم تأخذ بالاعتبار ان ما حدث هو نوع من المقاومة لبلد مُحتل ومُحاصَر كما قال سكرتير الامم المتحدة التي اخذت بأقوال له اخرى ولم تأخذ بما قاله في هذا السياق وعلى كل الجهات والاصعدة فأنا لست متفائلا ان هذا الكيان سيطبق اي قانون دولي او اممي بقوة الفيتو الامريكي اولا وشعور شعب هذا الكيان بالفوقية بانه احسن من كل البشر ثانيا وبرآسه شخص مثل نتن ياهو ثالثا, الذي يعرف انه بانتهاء الحرب سيرمى في مزبلة التاريخ بوصمة عار الهزيمة والفساد ولذلك سيُبقي الحرب مشتعلة وربما يمدها الى مناطق اخرى. فلسطينيا حدث مالم يتوقع وهو طوفان الاقصى الذي عم العالم وجعله داعما للقضية الفلسطينية واظهر الوجه القبيح للكيان الصهيوني والصهيونية العالمية كما ما لم يُتَوقَّع صمود المقاومة طيلة هذه المدة باستمرارية عنفوانها وتفوقها على جيش كامل العدة والعتاد يمده باستمرار اقوى دول العالم بالسلاح والمال غير عابئ بأمة عربية واسلامية قوامها الملايين او المليار كأنها دمى يلعب بها كيفما يشاء فهذه الامم اما ان تكون في سبات عميق او في قيد وذل ام انهم لا يعرفون او يتجاهلون انهم اللقمة التالية للصهاينة لابتلاعها اذا هُزمت المقاومة في غزة لا سمح الله. لم يُتوقع ايضا ان المقاومة اظهرت هذا الكيان الصهيوني وجيشه على حقيقته ؛ كيان لا جذور له في الارض مكوناته من افاقي الارض الذين سيتركونه عائدين الى الاماكن التي جاءوا منها قصر الزمن او طال عندما يتيقنون ان لا امن ولا امان لهم في ارض اتوا عليها متطفلين حتى لو بقي فلسطيني واحد على قيد الحياة كما اظهرت المقاومة الوجه البشع الهمجي العنصري وازالت عنهم صفة المسكنة وما يسمى بالمحرقة التي كانوا يستغلون ويبتزون العالم بها فها هو شباب العالم يهتف لفلسطين الحق غير آبهين بخرافات المحرقة واللاسامية وما ابرزته المقاومة مما لا يتوقع هو هشاشة جيش هذا الكيان وزيف ما كان يسوقه من قوة وجبروت فهو العار الذي سيلازمه في التاريخ بان قوته هي في قتل الابرياء وهدم البيوت على ساكنيها ليس بجنود بل بالطائرات التي يملكها، وتحيرني عبقرية المقاومة بعدم امتلاك ما يصدها. تَوقُّع ما لم يُتَوقع الخشية والخوف من تآلب اعداء المقاومة عربيا قبل ان يكون اجنبيا بان ترضخ او تُجبر ان تقبل بما يجعل نصرها هزيمة سياسية وذهاب التضحيات سدى ولا ادري الى متى ستبقى المقاومة صامدة امام هذا العدو الامريكي الذي يحارب حتى آخر جندي صهيوني لتحقيق الذل والخضوع العربي.. اعطى طوفان الاقصى بنظري الفرصة الاخيرة للقضية الفلسطينية لأخذ حقوقها بإنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة فقد جعل العالم جميعه يهتف free palistine واظهر ضعف هذا الكيان وازال عنه الهالة التي احاط بها نفسه انه كيان لا يهزم بجبروته وأنه فوق البشر , فإن لم تُؤمن معالم الدولة المستقلة بضمانات دولية جادة فسلام عليك يا ما كانت تسمى فلسطين. اود ان اختم بتفاؤل في المستقبل بأن هذا الكيان سيسقط لوحده بعد ان ظهر لمن خلقه ولمن تبناه ضعفه وانه اصبح عالة عليهم يجلب لهم طوفانا بعد طوفان كما انهم اخذوا بأيديهم حماية مصالحهم وكما تعودنا منهم انهم ينبذون ويتخلصون من اخلص اعوانهم عندما يشعرون بأقل ضعف منهم ربنا ولّينا وهو ناصرنا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات