loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

من سينتخب الأميركيون؟.. حرب «الصحة العقلية» تستعر


واشنطن - الوكالات: احتلت القدرات العقلية وعامل السن للمرشحين للرئاسة في الولايات المتحدة مكانة بارزة في الحملة الانتخابية بعد أن أفاد تقرير بأن الرئيس جو بايدن يعاني من مشاكل تتعلق بالذاكرة.
واتهم الرئيس السابق دونالد ترامب كلاً من بايدن، الذي من المرجح أن يواجهه في الانتخابات العامة خلال نوفمبر المقبل، ونيكي هايلي آخر المنافسين له على نيل ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة، بالافتقار إلى القدرة الذهنية لشغل منصب الرئاسة. أما هايلي فقد وصفت ترامب بأنه يعاني من قصور ذهني، وقالت إن الرئيس السابق «طاعن في السن للدرجة التي تجعله غير مناسب للرئاسة». وتواجه هايلي ترامب في الانتخابات التمهيدية المقررة بساوث كارولاينا يوم 24 فبراير الحالي، بمنافسات ترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة. ورداً على تقرير صدر الخميس، من مستشار خاص لوزارة العدل قال إن ذاكرة بايدن ضعيفة، واصل البيت الأبيض هجومه الشامل على ترامب، فيما يتعلق بعمره وقدرته الذهنية بعد أن خلط ترامب أخيراً بين عدد من الأسماء بالإضافة إلى زلات لفظية. وقال تي. جيه دكلو المتحدث باسم بايدن في بيان نشرته حملة بايدن الانتخابية: «في كل مرة يفتح فيها دونالد ترامب فمه، يكون مشوشاً أو مختلاً أو كاذباً أو ما هو أسوأ من ذلك». وأصبحت مسألة الكفاءة العقلية موضوعاً رئيسياً في الحملة الرئاسية هذا العام. ويعد بايدن (81 عاماً) وترامب (77 عاماً) أكبر رجلين تم انتخابهما للرئاسة على التوالي. وفي الأيام الأخيرة، خلط بايدن بين أسماء بعض زعماء العالم، وهي قضية باتت مزعجة لحملة إعادة انتخاب الرئيس الحالي. ودعت هايلي (52 عاماً) إلى إجراء اختبارات الكفاءة العقلية للمرشحين الرئاسيين اللذين تزيد أعمارهما على 75 عاماً. وبرزت القضية إلى الواجهة مرة أخرى بعد أن قال المحقق الخاص روبرت هور، المدعي العام السابق في ماريلاند خلال حكم ترامب، في تقريره إنه اختار عدم توجيه اتهامات جنائية لبايدن، بعد تحقيق استمر 15 شهراً في تعامله مع وثائق سرية نظراً لتعاون الرئيس. ووصف ترامب سفيرته السابقة لدى الأمم المتحدة بأنها «عقل عصفور» و«ميتة دماغياً» في إشارة إلى أنها لاتملك القدرة العقلية لدخول البيت الأبيض فيما وصفت هايلي بايدن بأنه «غير مؤهل»، واستشهدت أيضاً بخطاب ترامب الأخير حيث خلط بينها وبين رئيسة مجلس النواب الديموقراطية السابقة نانسي بيلوسي. وقالت هايلي للصحافيين «الأمر أكبر من مجرد جو بايدن. وسواء كان دونالد ترامب هو الذي خلط بيني وبين نانسي بيلوسي، فقد حان الوقت لزعيم جديد». وهاجم ترامب هايلي، وتساءل عن مكان وجود زوجها مايكل الذي لم يُشاهد خلال الحملة الانتخابية كونه في مهمة عسكرية في جيبوتي لمدة عام. وقال ترامب بنبرة عالية للتأثير في المشاعر «أين زوجها؟ آه إنه غائب. إنه غائب. ماذا حدث لزوجها؟ ماذا حدث لزوجها؟».
وردت هايلي على منصة «إكس» بالقول «مايكل يخدم بلدنا وهو أمر لاتعرف عنه شيئاً. إن الشخص الذي لا يحترم باستمرار تضحيات عائلات العسكريين يجب ألا يكون رئيساً».
بدوره علق مايكل هايلي على تصريحات ترامب بمنشور على منصة «إكس» أرفقه بصورة ذئب مكتوب عليها «الفرق بين البشر والحيوانات؟ الحيوانات لن تسمح أبداً للأغبى بينها بقيادة القطيع».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات