loader

دوليه

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ريال اكتسح جيرونا برباعية


جدد ريال مدريد تفوقه على مفاجأة الموسم جيرونا وقطع خطوة هامة نحو استعادة اللقب من غريمه برشلونة، باكتساحه 4-0 أول من أمس على «سانتياغو برنابيو» في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني، وذلك بفضل البرازيلي فينيسيوس جونيور وثنائية الإنكليزي جود بيلينغهام. وسبق لفريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي أن تغلب على جيرونا 3-0 أيضاً ذهاباً، ثم جدد الفوز أول من أمس على الفريق الكاتالوني ما سمح له بتوسيع الفارق الذي يفصله عنه في الصدارة الى خمس نقاط.
وكان الفوز في «سانتياغو برنابيو»، معقل ريال حيث لم يذق طعم الخسارة هذا الموسم، سيسمح لجيرونا بمواصلة الإيمان بحلمه المجنون، وهو احراز اللقب ما سيجعله أول فريق يحطّم هيمنة الثلاثي برشلونة وريال وأتلتيكو منذ أن توج فالنسيا قبل 20 عاماً وتحديداً موسم 2003-2004.
لكن خبرة ريال لعبت دورها، ليتحضر النادي الملكي بأفضل طريقة لزيارته الى ألمانيا غدا حيث يحل ضيفاً على لايبزيغ في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، المسابقة التي توج بلقبها 14 مرة، آخرها الموسم قبل الماضي.
وخاض جيرونا اللقاء من دون مدربه ميتشل بسبب الإيقاف في لقاء عاد خلاله فينيسيوس بعدما غاب عن الدربي ضد أتلتيكو بسبب الإصابة، فكان حاسماً في الانتصار بعدما سجل الهدف الأول بطريقة رائعة ثم مرر كرة الهدف الثاني لبيلينغهام وكان خلف الهدف الثالث الذي سجله الأخير أيضاً. وغاب عن ريال مدافعيه الألماني أنتونيو روديغر وناتشو بسبب الإصابة التي تحرمه منذ فترة طويلة بخدمات المدافعين الآخرين البرازيلي إيدر ميليتاو والنمسوي دافيد ألابا، ما دفع أنشيلوتي الى اشراك الفرنسي أوريليان تشواميني في مركز قلب الدفاع بجانب داني كارفاخال.
وضرب ريال باكراً بهدف رائع لفينيسيوس الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى، فتقدم بها ثم أطلقها قوسية من خارج المنطقة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس الأرجنتيني باولو غاتسانيغا (6)، رافعاً رصيده الى 7 أهداف في الدوري هذا الموسم.
وتحول البرازيلي من هداف الى صانع ألعاب في الدقيقة 36 بعدما مرر الكرة بشكل رائعة من الجهة الخارجية لقدمه اليمنى الى بيلينغهام، واضعاً الإنكليزي في مواجهة الحارس غاتسانيغا، فتخطى الأخير وسدد في الشباك.
ووجه ريال الضربة القاضية للضيف الكاتالوني بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 54 بعد مجهود فردي رائع لفينيسيوس الذي تلاعب بالدفاع على الجهة اليسرى قبل أن يسدد، فصد غاتسانيغا محاولة البرازيلي لكن الكرة سقطت أمام بيلينغهام الذي تابعها في الشباك.
وحسم ريال النقاط الثلاث نهائياً حين أضاف الهدف الرابع وهذه المرة عبر البرازيلي الآخر رودريغو الذي وصلته الكرة خارج منطقة الجزاء من فينيسيوس أيضاً، فتقدم بها وتخطى مواطنه يان كوتو ببراعة قبل أن يسدد في الشباك (61).
وواصل ريال سوسييداد تقهقره بسقوطه على أرضه أمام أوساسونا لأول مرة منذ 2005 بنتيجة 0-1. وتأتي خسارة سوسييداد أمام أوساسونا بهدف سجله الكرواتي أنتي بوديمير في مستهل الشوط الثاني بكرة رأسية إثر ركلة ركنية (49)، قبل الرحلة الشاقة للنادي الباسكي الى العاصمة الفرنسية بعد غد لمواجهة باريس سان جرمان في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا. وبذلك، تستمر النتائج المخيبة لسوسييداد الذي اكتفى بفوز وحيد في المراحل الثماني الأخيرة، ليتجمد رصيده عند 37 نقطة في المركز السابع موقتاً، فيما رفع أوساسونا رصيده الى 29 نقطة في المركز الحادي عشر مؤقتاً.
وعاد فياريال من ملعب ألافيس بنقطة التعادل بهدف لخورخي كوينكا (42) مقابل هدف للنيجيري صامويل أوموروديون (25)، رافعاً رصيده الى 25 نقطة في المركز الثالث عشر مؤقتاً مباشرة خلف مضيفه بفارق نقطتين.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات