loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

عبدالرحمن المطيري: «القرين الثقافي» منارة كويتية تثري الحراك الثقافي والفني بمختلف المجالات لقطات


بحضور ممثل سمو الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح رئيس مجلس الوزراء وزير الإعلام والثقافة عبدالرحمن المطيري تم الاعلان عن انطلاق بتكريم كوكبة من الرواد والفائزين بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية لعام 2023 وذلك في مركز جابر الثقافي بحضور كوكبة من المكرمين من الشخصيات التي تم اختيارها من مختلف المجالات وتكريم الرواد المؤوسسين للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وايضا الحائزين جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية، وقدمت الحفل الاعلامية ايمان النجم التي تألقت وابدعت وأسرت الحضور بما قدمته من كلمات «طالعة من القلب» وهذا الامر ليس غريبا عليها فهي طاقة اعلامية قديرة ومتمكنة .
وبعدها القى الوزير المطيري كلمته قائلا «يشرفني تمثيل سمو الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله راعي مهرجان القرين الثقافي في دورته الـ29 في افتتاح فعاليات المهرجان الذي يتزامن مع احتفالات الأعياد الوطنية في بلدنا الغالي». واضاف «هذه الفعالية تعد أكبر وأهم تظاهرة ثقافية وفنية في دولة الكويت وحمل هذه الدورة من المهرجان لاسم الشاعر القدير الراحل عبدالعزيز سعود البابطين رحمه الله لهو تقدير وعرفان بجهود الفقيد الثقافية الكبيرة».
وأفاد «بأننا نعمل من خلال استراتيجية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب على ترجمة توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وتعليمات سمو الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ودعم سموهما الكبير للثقافة والفنون والآداب في البلاد وأن استراتيجية (المجلس) تحرص على تنمية الإنتاج الفكري وتطويره وإثرائه ونشر المعرفة الثرية وتوفير المناخ المناسب للإبداع الفني والأدبي واختيار وسائل نشر الثقافة والفنون الجميلة وتوثيق الروابط والصلات مع الهيئات والمنظمات الثقافية العربية والأجنبية.
>وقال ايضا «نحتفل هذا العام بمرور 50 عاما على تأسيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وتكريم المؤسسين لهذا الصرح الثقافي الحضاري عرفانا وتقديرا لدورهم الريادي».
وأشار إلى أن «الاحتفال بهذه المناسبة بدأ مع انطلاقة افتتاح الدورة الـ15 من (مهرجان صيفي ثقافي) الذي تم تنظيمه خلال الفترة الماضية تحت شعار (نهج ثقافي مستدام) مرورا بفعاليات معرض الكويت الدولي للكتاب ليتوج اليوم بمحطته الأهم وهي مهرجان القرين الثقافي الذي يمثل منذ انطلاقته الأولى عام 1994 منارة ثقافية فكرية وأدبية كويتية بشكل سنوي نؤكد من خلالها على تقديم مساهمات وأنشطة تثري الحراك الثقافي والفني بمختلف المجالات».
وهنأ الوزير المطيري المحتفى بهم هذه الليلة والذين شكلوا نواة تأسيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب حيث يمثلون جيلا واعيا بضرورة الحفاظ على الثقافة والفنون والآداب وتعزيز دورها في المجتمع وإبراز مكانة الدولة كمنارة ثقافية حضارية.
وأشاد بـ «جهود مبدعي الكويت المحتفى بهم اليوم الذين نالوا جائزة الدولة التقديرية لعام 2023 تقديرا لمسيرتهم الإبداعية الثقافية والفنية والإعلامية التي تركوا من خلالها بصمة كبيرة وأثرا متميزا عبر أعمالهم التي أثرت الحركة الثقافية والفكرية والفنية والأدبية إلى جانب مبدعينا الذين فازوا بجائزة الدولة التشجيعية في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية والإنسانية».
وتقدم الوزير المطيري بجزيل الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله «لرعايته الكريمة لهذا الحدث الثقافي الكويتي الكبير».
وبعدها قام الوزير المطيري بتكريم الرواد المؤسسين للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ومنهم الشاعر الراحل احمد مشاري العدواني واستلم التكريم ابنه معد وايضا تكريم أ.د سليمان العسكري وتكريم أ.د سليمان الشطي والكاتب القدير عبدالعزيز السريع كما تم تكريم الشاعر الراحل عبدالعزيز البابطين الذي أطلق مهرجان القرين الثقافي في مبادرة طيبة اسمه على دورته الـ 29 وذلك تقديرا لعطائه اللامحدود، ولما قدمه للساحة الثقافية الكويتية والعربية والعالمية من إنجازات ستظل خالدة وبعدها كان الموعد مع شخصية المهرجان الشاعر الكبيرد. خليفة الوقيان ليكون شخصية المهرجان هذا العام.
وبعد ذلك تم منح جائزة الدولة التقديرية في مجال الشعر قد منحت للشاعر عبدالرحمن فهد النجار بينما حصلت الدكتورة نورية صالح الرومي على جائزة الدولة التقديرية في مجال الدراسات الأدبية والنقدية وفاز الفنان محمد جابر الصخي بجائزة الدولة التقديرية في مجال الفنون المسرحية.
كما تم منح جائزة الدولة التشجيعية في الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية والإنسانية الى كلا من الفنان بدر منصور المنصور في مجال الفنون التشكيلية والتطبيقية (النحت) والمخرج محمد سامي العنزي في مجال الاخراج التلفزيوني والمخرجة غادة احمد السني في مجال الإخراج الإذاعي والدكتور حامد علي الكوت في مجال التأليف الموسيقي وقد حصل على جوائز الدولة التشجيعية كلا من الأستاذ عبدالهادي محمد العجمي في مجال القصة القصيرة والدكتور عبدالمحسن عايد القحطاني في مجال الترجمة إلى اللغة العربية.
وبعدها اقيم عرض احتفالي موسيقي وطني بعنوان (صدى الشعراء) بقيادة المايسترو الدكتور عامر جعفر وعزف فرقة أوركسترا من أوزباكستان بقيادة المايسترو كمال الدين أورين ياف ومشاركة الفنان جاسم النبهان ليحكي دور الشعراء الرواد في الكويت وصداهم في الوطن العربي والذين أثروا بكلماتهم وأقلامهم حياتنا.
كما عزفت الفرقة مقطوعات موسيقية لأغنيات كويتية بمشاركة أصوات كورال كويتية ومشاركة متميزة من النهام القطري منصور المهندي الذي أمتع الجمهور بصوته الذي صدح بالنهمة العالية وفنون البحر وعزفت أيضا مقطوعات حماسية في وقفة تضامنية من المهرجان لدعم القضية الفلسطينية.
لقطات
? الجهود التي بذلها موظفو المجلس الوطني للثقافة و الفنون والاداب كانت واضحة ويشكرون عليها لاظهار الفعالية على قدر المستوى
? ايمان النجم كانت «شمعة الحفل» وتالقها واضحا وتجلت على المسرح لان تقديم هذه الفعاليات «لعبتها» وتديرها باقتدار
? شباب ادارة الاتصال والعلاقات العامة على «قد الهقوة .. وكفو عليهم» جديرين فيما تم تكليفهم فيه.
? منتسبو الاعلام في المجلس كانوا خلية نحل ومتابعين للتفاصيل وخاصة التغطيات في «السوشال ميديا» النوعية وتسهيل مهمة الصحافة والقنوات .. يعطيكم العافية.
? الفرحة كانت بادية على المكرمين من الرواد المؤسسين وايضا عوائل من رحلوا منهم ومن تم تكريمهم في الجوائز التقديرية والتشجيعية
? مشاركة الفنان القدير جاسم النبهان كانت مميزة.. وايضا تواجد المايسترو د. عامر جعفر مع فرقة الأوركسترا من أوزبكستان تعتبر مكسباً.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات