loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نفس عميق

قواعد تطور الكيان


عندما ينوي الكيان ممثلا بالقياديين على تحسين الأداء والسعي للتحول إلى كيان أكثر نجاحاً وانتاجاً، فأول خطوة هي تكليف المتخصصين في دراسة مستوى الكيان بحالته الحالية وقياس مؤشراته المهمة بكل مصداقية وشفافية يتم تقييم مستواها ومن بعده يتم عمل استراتيجية التطور وإعادة تصور المؤشرات ذاتها بأرقامها الطموحة،

حينها سيكون حجم الفجوات واضحاً بين الحالي والطموح لكل مؤشر، ومن بعدها يتم تحليل كل مؤشر ويحدد مدى تأثيره وأهميته كي توضع الأولويات لنتحول إلى مرحلة التنفيذ من خلال خطة عمل واضحة تهدف لتقليل حجم هذه الفجوات ورفع مستوياتها.

قدمت في السطور القليلة مختصراً مفيداً بما يجب عمله من قبل القياديين، ومن المؤكد بأن من يحلل ويدرس هم فريق قادر ومتخصص، ومن ينفذ هم فريق من نوع آخر يملك الخبرة في تنفيذ الأعمال وتحويل الاستراتيجية إلى واقع.

نأخذ نفسا عميقا،،،

عند العزم على المبادرة في التغيير والتطوير نحتاج إلى تناغم بين كل شخص في الهيكل الوظيفي من رأس الهرم إلى القاعدة التي تشمل العاملين بكل درجاتهم وتخصصاتهم، ونحتاج تنقيح الآليات والأنظمة كي تتوافق مع سرعة القرار وجودة الأداء،

ويجب أن نستعد لأن عملية التغيير هي أكبر تحدٍ يمر في رحلة الكيانات ولن يستطيع التغلب على هذا التحدي إلا بوجود قادة محترفين للتعامل مع معطيات التغيير، والأمثلة كثيرة للكيانات المحترفة والناجحة حول العالم ويعود سبب نجاحها إلى نوعية متميزة من القياديين قادرين على قيادة هذه الكيانات إلى تحقيق النمو والتطور.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات