loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نفس عميق

المال


للمال أكثر من سبيل تصل إليه وأجمل هذه السبل ما تجنيه بعد السعي ويعود عليك بالبركة، جميلا أن أتوقف هنا ولكن يجب أن أكمل لأن المقال لا بد إن يكون أطول قليلا.

منذ العهد القديم والمال يترنح بين نعمة ونقمة، نعمة لمن يستوعب السبيل الأصلح ويجنيه بعقلانية ويعرف الفرق بين قيمة الذات وقيمة المال ويتحاشى الانزلاق لإغراءاته ويتعامل معه بحكمة ليصبح هذا المال أحد أهدافه للوصول إلى غاية الرضا والسعادة،

وقد يكون المال نقمة إن تحول الساعون له إلى بشر تملكهم غرائز الجشع والطمع والتسلق ليصبحوا رهينة ملذاته حتى يترسخ إيمانهم بأن المال هو غاية تبرره كل الوسائل حتى وإن كانت بالخطأ والحرام، حينها يفقد الإنسان ذاته وقيمه كما يفقد أحبته وكم هي الأمثلة التي نرى بها المال سببا رئيسا في صراعات بين الأهل وجفاء بين الأصدقاء وعلى مستوى العالم حروب ودمار، وكم هي النماذج حولنا وقصص وعبر منها الإيجابي كقصص نجاح نفتخر بها لبعض الناس، وآخرون جرفهم حب المال إلى مستنقع الجشع والذل حتى تحول الى نقمة.

نأخذ نفسا عميقا،،

اليوم عندما نقيم البشر فيجب أن ندرك أن المال عنصر من عناصر هذا التقييم، فمن يملكه وهو مستقيم فهذا هو الفوز، ومن يملكه بانحراف فهذا هو الخسران بميزان الله وميزان الإنسانية.
أعزائي نعوذ بالله من نقمة المال وندعو الله بأن يكون نعمة نسعى لكسبه بكل استقامة ونعمل على صرفه بما يرضي الله...


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات