loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رحم الله امرأ عرف قدر نفسه


هل تستطيع أكل الفلفل الحار، هل يمكنك رسم لوحة جميلة بالألوان الزيتية، هل تملك الاحترافية في لعب كرة السلة، هل كتبت رواية، هل أنت مبدع وقادر على تحويل الفكرة الى مشروع وهل؟ وهل؟، هي أسئلة محددة من المؤكد بأنك تستطيع ان تجيب عنها لانك الوحيد القادر على إستيعاب إمكاناتك وقدراتك اتجاهها، لكن الغريب لو سألتك «من أنت؟» هذا السؤال السهل الممتنع سوف يجعلك تتفاجأ بأنك لن تستطيع الاجابة بالصورة التي تعبر بشكل واضح على ملامح ذاتك، لذا في هذا المقال أحتاج منك بأن تستعد لهذا الجواب؟ ومن بعدها تستطيع موازنة الفرص بالامكانات.
الاجابة عن سؤال «من أنت؟» سيكون مختلفا باختلاف السائل، فقد يكون الجواب من الجانب الشخصي أو من الجانب المهني، كما يحدد الحدود لكشف معالم ذاتك فمنها المكشوف ومنها الخفي، ولانني اهتم بالرحلة المهنية فمن المهم ان تتمرن عن طريق كتابة اجابة هذا السؤال بورقة تعبر فيها عن ذاتك المهنية، عندها ستشعر بأن هذا التمرين سيفتح عليك باباً مهماً في استكشاف ابعاد ملامح شخصيتك، وتقدير نقاط القوى ونقاط الضعف التي ستعبر عن حجم طموحك وحجم شغفك في تطوير نقاط ضعفك والاستثمار بنقاط قوتك.
نأخذ نفسا عميقا،
لو كنا مثاليين ونتجرد من الطمع والحسد، لعملنا بمبدأ الإيثار فعندما تأتي فرصة لك وتقدر حجمها وتستكشف بأنك لا تملك مقومات اقتناصها، فكم هو جميل بأن تعطي الفرصة لمن هو اكثر مواءمة لها، لكن هذه المثالية ليس لها مكان في حياتنا لأن غريزة الطمع طاغية علينا وقد تتحول هذه الغريزة الى حالة صحية لو استبدلنا الطمع بالطموح الذي نصل إليه عن طريق التوازن بين الفرصة وتهيئة الذات لها.
استلم سؤالا مهما هل تستطيع ان ترفض منصبا والسبب بأنك مؤمن بأنه رحمك الله لأنك عرفت قدر نفسك؟ طبعا طبيعتنا البشرية تحارب الإيثار وتُلمع الذات حتى وان كنت غير قادر على تحمل المسؤولية، بالمقابل ان امتلكت غريزة الطمع حاول ان تمتلك معها غريزة الشغف لتطوير ذاتك كي تكون بمستوى المسؤوليه التي تطمح للحصول عليها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد