loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قمة «الفَلَس»


سجل العربي والقادسية التعادل الثالث بينهما في منافسات الدوري الممتاز بتعادلهما 1-1 في مواجهة الدربي التي جمعتهما على ستاد صباح السالم ضمن الجولة الثالثة من مجموعة الهبوط. وظل الفريقان في مركزيهما العربي الثاني بـ 47 نقطة، والقادسية الثالث بـ 46 نقطة، وأفلس كلاهما من إمكانية الصعود إلى الصدارة حتى في حال خسارة الكويت أمام السالمية في المباراة التي جمعتهما أمس.
ولاشك ان النقاط الثلاث كانت تعني الكثير بالنسبة لكلا الفريقين على اعتبار أن حصدها سيعزز من وضع الفائز ليمضي بالمنافسة بقوة من اجل احراز اللقب، لكن كل جهودهم ذهبت ادراج الرياح.
وبما أن المواجهة كانت حماسية على حساب المستوى الفني حيث كان الاخضر الاكثر تحفزا واصرارا على الفوز كونه يريد ان يعوض تذبذب نتائجه الاخيرة التي ادت إلى الاطاحة بالمدرب البوسني داركو نيستروفيتش وإسناد المهمة للوطني ناصر الشطي.
ومن ثم طغى على اداء العرباوية الحماس والعمل على الضغط على دفاعات الخصم من البداية حيث لاحت فرصة للتونسي ايمن الصفاقسي امام المرمى سددها فوق العارضة لكن الاصفر رد عليهم بهدف لبدر المطوع بالدقيقة 17 عبر لعبة سريعة بعد تمريرات عدة اثمرت عن الهدف واستمر اللعب بنمط التهدئة من الاصفر والضغط من العربي الذي ادرك التعادل في الدقيقة 40 بواسطة المغربي حمزة خابا وايضا تبعها بفرصة اخرى ارتدت من العارضة واخرى في نهاية الشوط الاول لحسن حمدان تألق بابعادها الحارس خالد الرشيدي.
وبدا الاخضر في الشوط الثاني اكثر حضورا من ناحية التحضير والعمل على الضغط على مرمى الخصم وتهيأت بعض الفرص امام خابا والبديل النيجيري ايالو ايوالا وكذلك الشاب يوسف ماجد الذي اضاع فرصة في الوقت بدل الضائع تصدى لها الرشيدي.
في المقابل كان القادسية يحاول قدر المستطاع ان يطبق اسلوبه المعتاد من خلال تحركات المالي ابراهيما تانديا وعيد الرشيدي والليبي محمد صولة لشن الالعاب الهجومية مع تمركز بدر المطوع لكن عابهم البطء في التنفيذ، ويؤخذ كثيرا على صوله انه إلى الان لم يستطع ان يقدم الاداء المنتظر منه بما انه يمتلك المهارات الفردية بالرغم من ان المدرب اشركه في مركزه بالجانب الايمن، وكانت هناك بعض المحاولات للاصفر منها كرة تانديا التى مرت بجانب القائم. وسادت حالة من الارتباك على دفاع القادسية نظرا لاشراك عبدالعزيز وادي في مركز الظهير الايسر، كما ان تمركز النيجيري جيبولا والعماني عبدالله فواز في العمق لم يكن مثالياً، ومازاد من المعاناة خروج الارجنتيتي فيتور مصابا منتصف الشوط الثاني وتركه فراغاً واضحاً. وعموما التعادل لم يخدم أيا منهما طالما انهما يسعيان من اجل المنافسة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد